أخبار محلية

هذا ماجا في كلمة رئيس مجلس النواب سلطان البركاني

شمسان بوست: خاص

– نعقد جلستنا هذه ليكون في اولويتنا كسلطة نيابية اداء اليمين الدستورية لرئيس واعضاء مجلس القيادة الرئاسي أمامنا وأمام الله وامام الشعب في منعطف تاريخي استثنائي من مسار النضال اليمني في سبيل استرداد دولته المغتصبة.. مؤكدين من هنا مضينا في المسار الحتمي سلماً أو حرباً ببوصلة واحدة قِبلتها صنعاء التاريخ والحضارة.

– آن لنا اليوم ان نعمل بضمير مخلص من أجل قضية شعبنا الذي أرهقته الحرب وقضته الأزمات وتناوبته المواجع.. آن لهذا الشعب أن يتنفس الصعداء من بعد مكابدة طويلة.. وآن له أن ينعم بالأمن من بعد خوف وبالسلام من بعد هلع.

– خاطب المجلس الرئاسي: سنقول لكم احسنتم صنعاً حين تحسنون الصنيعة ونقول لكم اسأتم حين تنحرفون عن المسار، لن نجامل ولن نظلم.

– نحث المجلس الرئاسي والحكومة على جعل اولوياتهما استعادة الدولة وتحسين مستوى معيشة المواطنين ورفع المعاناة عن كاهلهم وتوفير الأمن والاستقرار واصلاح منظومة اسعار السلع والعملة الوطنية وصرف المرتبات وفتح الطرق والمعابر والمطارات ودفع مؤسسات الدولة للاضطلاع بمهامها وادوارها..

– نقول للحوثي لا تسقطوا غصن الزيتون من ايدينا وانها فرصتنا جميعا بأن نسلك طريق  السلام العادل والمشرف ، وعليكم الا تراهنوا على تمزقنا فقد توحدت إرادتنا وأهدافنا ومصيرنا وبندقيتنا وعقدنا العـــــــزم على استعادة دولتنا وعدم التفريط بمكتسباتنا الوطنية.

– نثمن تثميناً عالياً الموقف الاخوي الصادق للملكة  العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامير محمد بن سلمان ودعمها اللامحدود وموقفها الذي سيخلده التاريخ.

–  نقدر الدعم السخي من قبل المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة واعلانهما تقديم اكثر من ثلاثة مليارات دولار كما نثمن الاستضافة الكريمة من قبل الاشقاء في الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي لمشاورات اليمنية -اليمنية في الرياض والذي يشكل محطة تاريخية في مسار نضالنا، ونثمن الجهود المبذولة لإحلال الهدنة العسكرية متمنين صمودها وان تشكل فرصة تاريخية لإحلال السلام الكامل والعادل.

– اتوجه باسم الجميع بأصدق آيات الشكر والتقدير للرئيس السابق عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق علي محسن الاحمر على مواقفهم الوطنية واتخاذ القرار الشجاع بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي والوصول بنا إلى هذه اللحظة الفارقة في تاريخ شعبنا وتغليبهم مصلحة اليمن على كل المصالح الذاتية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار