مقالات

الاختلالات والاحداث الامنية يجب ملاحقة. مرتكبيها والتوضيح للراي العام من يحمي الخارجين عن القانون

شمسان بوست / كتب :✍عبدالملك نصر الفهيدي

احداث مؤسفة وغير مبرره تحدث في محافظات يمنية عدة واختلالات واقلاق للسكينة وهي تستدعي المسارعة في كبح جماح المخلين بالامن
وما يحدث في تعز من حوادث تقع هنا وهناك الهدف منها اظهار الاجهزة الامنية بمظهر الضعف والخوف من ملاحقة المطلوبين وهذا غير صحيح فكم من مرات سابقة حدث انفلات ومطلوبين وكانو بموقع القوة ومع ذلك تم مطاردتهم ومحاسبتهم رغم الاتهامات في البداية للجنة الامنية بالتخاذل والتقصير وعدم ملاحقة المطلوبين لكن ذلك لم يستمر ومن يظن نفسه انه قادر علي نشر الفوضي في تعز فهو غبي وواهم واذا تحركت الدولة لن ينفعه احد
ومع ان الحوادث الامنية تقع في اي مكان لكن ايضا لا ينبغي التساهل او السكوت عن مرتكبي الجرائم ومن ينشرون الفوضي وعلي الاجهزة الامنية ملاحقة المجرمين وفضحهم وفضح من يقف خلفهم وحتي لا تصبح الاجهزة الامنية متهمة بالتقصير والتساهل في متابعة وملاحقة المجرمين
ابناء تعز يقفون مع امن مدينتهم واي تقصير في هذا الجانب فان المواطن لن يسكت عليه في الضغط علي المسؤولين وعلي رئيس اللجنة الامنية وهوالمحافظ الغائب تماما وغير مهتم بما يجري من احداث اجراميه تضر بمحافظة تعز
واذا كان المحافظ الذي وضع حجر الاساس. لاصلاح طريق التربة تعز وعندما جاءت المجنونة وهدمت حجر اساس المحافظ ويقال ان المخافظ حنق وطالب بتاخير العمل باصلاح الطريق لان المجنونة ازالت ليلا طوب المحافظ فهل يعقل هذا وهل هذا مسؤول مناطح يبني تصرفاته كردات افعال التصرفات الطائشة وتصرفات المحافظ وهو يعاند ابناء تعز في حرمانهم من المشاريع والتنمية
ولم نسمع بمحافظ سقط حجر الاساس حقه وتم بعدها الغاء المشروع بطلب من المحافظ
وكما طلب المحافظ تاخير العمل في اصلاح طريق التربة تعز وطالب بوقف التجنيد الذي يجري استعدادا لمواجهة الحوثي
وهو نفسه من يمنع ابناء تعز من الاستفادة من مشروع مياه تعز بقيامة بحماية مدير مشروع المياه مدير الغفلة الفاسد
نعو للجانب الامني ونؤكد علي واجب ان تقوم الاجهزة الامنية بواجبها وتلاحق كل المجرمين
ولا خوف علي تعز فهي في حماية ابنائها
كل مسؤول لا يقوم بواجبه فهو المتهم الاول في اي حوادث او جرائم تقع او اختلالات امنية تحدث وهو متهم قبل المجرمين في حدوث الانفلات في الامن

ستنتصر تعز علي اعدائها من هم في الداخل ومن هم في الخارج
وهذه تعز لا يقدر عليها احد مهما بلغت بلطجته او علا شانه فتعز اعلا شانا منه واهم مته

الفهيد-_———ي🇾🇪
الجمعة17ذي القعدة1443

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار