مقالات

العمل على أساس الأهداف الوطنية هو الوسيلة الأمثل لتجاوز كافة الإشكاليات التي تعترض مجتمعنا اليوم وهو الطريق الذي سيخلق الحصانة في مواجهة المشاريع الإقليمية الطامعة في الأرض والسيادة والثروة.

شمسان بوست / كتب عبد الكريم سالم السعدي

المشاريع غير الوطنية التي تحاكي المناطقية والسلالية والحزبية والقروية والعائلية هي المستنقع الآسن الذي تعيش في قذارته مشاريع الاطماع التي تستهدف المساس بسيادة الأوطان وحريتها واستقلالها .

من يتدثر بالمناطقية ويفترش العائيلية ويحلم بالقروية ويتمسح متباركا بالسلالية سيكون من الصعب عليه تسويق الحديث عن الوطنية والحرية والاستقلالية ، فأقصى ما يستطيعه صرعى هذه الاوبئة هو صناعة بِرْك تستمد اسباب وجودها من مياه ذلك المستنقع الآسن .

عبدالكريم سالم السعدي
26يوليو 2022م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار