أخبار العالم

وفاة أكثر 26 شخصا في حريق غابة بالجزائر

شمسان بوست / الجزائر

أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية مقتل 26 شخصًا على الأقل في حريق غابة شرق البلاد.

قال وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود للتلفزيون الرسمي إن 26 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب العشرات في حريق غابات دمر 14 ولاية في شمال الجزائر يوم الأربعاء.

وأوضح بلجود أن 24 شخصا قتلوا في حريق بولاية الطارف قرب الحدود التونسية مع مقتل شخصين في وقت سابق بولاية سطيف.

تتعامل السلطات الجزائرية مع حرائق كبيرة تصاعدت ، خاصة في المناطق الشرقية ، بسبب موجة الحر المشتعلة في الدولة الواقعة في شمال إفريقيا.

وقدم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تعازيه لأسر الضحايا مؤكدا وقوف الدولة إلى جانبهم وتعمل على وقف هذه الحرائق ، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء.

وأكد الرئيس تبون “وقوف الدولة … وتسخير كافة الإمكانيات البشرية والوسائل المادية لإخماد الحرائق والتكفل بالمصابين

وأعلنت هيئة الحماية المدنية في سطيف وفاة امرأتين جراء النيران: أم تبلغ من العمر 58 عاما وابنتها البالغة من العمر 31 عاما.

في سوق أهراس ، في الشرق بالقرب من الحدود الجزائرية مع تونس ، شوهد الناس يفرون من منازلهم مع انتشار النيران قبل نشر المروحيات لمكافحتها.

وقال مسؤولون في وقت سابق إن النيران اشتعلت في أربعة أشخاص في سوق أهراس وأن 41 آخرين يعانون من مشاكل في التنفس. وأشارت تقارير إعلامية إلى إجلاء 350 شخصاً من المنطقة.

وقالت هيئة الحماية المدنية “لا يزال 39 حريقا مشتعلا في 14 ولاية” ، مشيرة إلى أن الطارف كانت الأكثر تضررا حيث لا يزال 16 حريقا مشتعلا.

استخدمت طائرات هليكوبتر لإلقاء المياه على الحرائق في ثلاث محافظات ، بما في ذلك سوق أهراس.

وشهدت الجزائر اندلاع 106 حرائق منذ بداية غشت ودمرت أكثر من 2500 هكتار من الغابات.

وقال وزير الداخلية بلجود إن بعض الحرائق كانت متعمدة أو من صنع الإنسان.

ارتفع عدد القتلى في حرائق هذا الصيف يوم الأربعاء إلى 30 في الجزائر.

تعاني المناطق الشمالية كل عام من حرائق الغابات ، وهي مشكلة تفاقمت بسبب تغير المناخ.

في العام الماضي ، لقي نحو 90 شخصًا حتفهم في حريق غابات دمر شمال الجزائر ، ودمر أكثر من 100 ألف هكتار من الغابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار