منوعات

العلماء يطورون تطبيقا ذكيا يكتشف أعراض السكتة الدماغية عند حدوثها!

شمسان بوست/متابعات

في الولايات المتحدة، يعاني شخص واحد من سكتة دماغية كل 40 ثانية، وفي المملكة المتحدة كل خمس دقائق، والتصرف بسرعة هو المفتاح لمنع تلف دائم في الدماغ.
ومع ذلك، لا يمكن التعرف على الأعراض بسهولة في حالات الطوارئ، والتي تشمل تدلي الوجه من جانب واحد، أو تداخل الكلام أو عدم القدرة على رفع الذراع.

الآن، ابتكر العلماء تطبيقا يمكن أن يساعد العائلة والأصدقاء في التعرف على السكتة الدماغية عند حدوثها – ما يدفعهم إلى طلب سيارة إسعاف.

ويستخدم التطبيق، المسمى FAST.AI، مقطع فيديو لوجه المريض لفحص 69 نقطة في الوجه وقياس حركة الذراع واكتشاف تغيرات الكلام.

وقام فريق من جامعة كاليفورنيا بتجربته على ما يقرب من 270 مريضا تم تشخيص إصابتهم بسكتة دماغية حادة، في غضون 72 ساعة من دخول المستشفى.

واختبر أطباء الأعصاب الذين فحصوا المرضى التطبيق ثم قارنوا النتائج بتشخيصهم السريري.

ووجد التحليل أن التطبيق اكتشف بدقة تدلي الوجه المرتبط بالسكتة الدماغية في ما يقرب من 100% من المرضى.

واكتشف التطبيق أيضا ضعفا دقيقا في الذراع في أكثر من ثلثي الحالات، ويشير التحليل الأولي إلى أنه قد يكون قادرا أيضا على اكتشاف الكلام غير الواضح بشكل موثوق.

ومن المهم التعرف على علامات السكتة الدماغية على الفور حيث يجب تناول دواء تكسير الجلطات في غضون ثلاث ساعات بعد بدء الأعراض.

وكلما تمت إدارة العلاج بشكل أسرع، زادت احتمالية الشفاء بشكل أفضل.

وقال الباحثون إن دراستهم جارية وأن التطبيق لا يزال قيد التطوير وغير متاح للجمهور.

وقال المعد رادوسلاف رايتشيف: “كثير من مرضى السكتة الدماغية لا يصلون إلى المستشفى في الوقت المناسب لتلقي العلاج، وهذا أحد أسباب أهمية التعرف على أعراض السكتة الدماغية وطلب المساعدة على الفور. تؤكد هذه النتائج المبكرة التطبيق الذي تم تحديده بشكل موثوق لأعراض السكتة الدماغية الحادة بدقة مثل طبيب الأعصاب، وستساعد في تحسين دقة التطبيق في اكتشاف علامات وأعراض السكتة الدماغية”.

وتم تقديم النتائج في المؤتمر الدولي للسكتة الدماغية التابع للجمعية الأمريكية للسكتات الدماغية في دالاس، تكساس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار