منوعات

هل يصبح التوثيق في فيسبوك وإنستجرام بمقابل شهري؟

شمسان بوست/متابعات

​تستعد شركة “ميتا”، المالكة لمنصتي “فيسبوك” و”إنستجرام”، لإجراء اختبارات عبر تطبيقاتها لدراسة فعالية وجدوى وضع علامات التوثيق الزرقاء بمقابل اشتراك شهري، في خطوة مشابهة لمنصة “تويتر”.
وفي حين لم يتم الكشف رسمياً عن هذه الميزة بعد، إلا أن عملية الهندسة العكسية لتطبيقي “إنستجرام” و”فيسبوك” كشفت وجود عبارتين برمجيتين مثيرتين للانتباه.
وبحسب موقع “تيك كرنش” فإن هناك إشارة واضحة إلى أن الميزة موجودة فعلاً في النسخة الأخيرة من التطبيقين، ولكن بانتظار تفعيلها.

استقطاب مستثمرين
​استقطبت شركة “ميتا”، المالكة لخدمات “فيسبوك” و”إنستجرام” و”واتساب”، مجدداً المستخدمين والمستثمرين، لكنها خرجت ضعيفة من 2022، في أول سنة تتراجع إيراداتها الإعلانية خلالها منذ دخول الشبكة الاجتماعية العملاقة البورصة سنة 2012.
وتراجع رقم أعمال الشبكة السنوي بنسبة 1% ليسجل 116.61 مليار دولار، بحسب بيان نتائجها.
ولكنّ سعر سهم الشركة ارتفع مع ذلك 19% خلال التبادلات الإلكترونية بعد إغلاق البورصة الأربعاء، لأن السوق كانت تتوقع تراجعاً أقوى للمجموعة الأميركية التي تواجه اضطرابات متزايدة في الآونة الأخيرة، بين الضغوط على صعيد الاقتصاد الكلي والمنافسة المتنامية لاستقطاب المستهلكين.
وفي مؤشر إيجابي آخر، بلغت “فيسبوك”، الخدمة الأساسية لدى الشبكة، عتبة ملياري مستخدم نشط يومياً، في مقابل 1.98 مليار نهاية سبتمبر.
وفي المحصلة، يستخدم حوالي 3.74 مليارات شخص على الأقل إحدى خدمات الشركة، سواء شبكات اجتماعية أو خدمات مراسلة، في كل شهر.

أيام صعبة
ولكنّ هذه المفاجآت السارة لا تحجب حقيقة أن الشركة عاشت أياماً أفضل في مراحل سابقة.
وفي الربع الرابع من سنة 2022، تراجع صافي أرباح “ميتا” إلى النصف مسجلاً 4.65 مليارات دولار.
وقد تضررت إيرادات الشبكة وأرباحها بفعل تخفيض المعلنين ميزانيتهم جراء الأزمة الاقتصادية، والمنافسة مع “تيك توك” والتغييرات في قواعد “أبل”، وكلها عوامل تقلص قدرات الشبكات الاجتماعية على جمع بيانات المستخدمين لبيع إعلانات موجهة بدقة.

سنة الفعالية
وتسعى “ميتا” لأن تكون 2023 “سنة الفعالية” بعد 18 عاماً من “النمو السريع”، وترى أنه سيكون العمل مهمة “أكثر متعة” للموظفين لأنهم سيتمكنون من “إنجاز أمور أكثر”.
تابعي المزيد: استخدامات الميتافيرس Metaverse

قلق كبير
وتثير “ميتا” قلقاً في الأسواق منذ عام، عندما فقدت المجموعة للمرة الأولى مستخدمين على “فيسبوك”.
وقد حصل ذلك بعدما غيّرت الشبكة اسمها وأعلنت عن توجه جديد يتمحور حول عالم “ميتافيرس” الموازي الذي يُسوّق له على أنه مستقبل الإنترنت والذي يمكن الولوج إليه خصوصاً من خلال اكسسوارات للواقعين المعزز والافتراضي.
غير أن “ريالتي لابز”، القسم المخصص لتطوير الميتافيرس لدى “ميتا”، عمّقت خسائرها إلى 4.3 مليارات دولار خلال الربع الفائت، بعدما فقدت 3.7 مليارات دولار في الربع الثالث، و2.6 مليار دولار في الربع الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار