مقالات

وخز الضمير ،، بين بذرة الخير وبذرة الشر |كتب د.سعيد سالم الحرباجي

شمسان بوست /مقالات

بذرة الشر تهيج وتهيج وتشتد..لكنها كثيرة  الأشواك ، عقيمة  الانتاج، عديمة الفائدة ،،

وأما بذرة الخير  فتنمو ببطء شديد لكنها في نهاية المطاف …تُنتج ،  وتُثمر ، وتؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ،،

الأولى ترتفع في السماء سريعا ..لكن جذورها في التربة قريبة جداًحتى إنها لتحجب الشمس والهواء والنور عن شجرة الخير ..لضخامة حجمها ، ولكثافة   أفرعها ،،

في حين أن شجرة الخير تظل مستمرة في نموها البطيء ، الهاديء ، الساري ، العميق .
 
وهذا العمق لجذورها في التربة.. يعوضها عن الدفء والهواء المحجوب عنهابضخامة شجرة الشر !!

الاولى تمثل المظهر المزور للباطل
الذي ينتفش ، وينتفخ،  ويعلو ، ويصعد  …فيحجب ضجيج أصواته كل الاصوات الاخرى ..ولكنه في الحقيقة أشبه بتلك الشجرة السامقة في السماء …لكن جذورها قريبة من ظهر الارض لاصلابة لها .
لذلك ما أن تهب رياح العاصفة حتى تنجفل سريعا فتقلعها من أصولها .

وفي الوقت ذاته تظل شجرة الخير تواصل نموها الهادىء البطيئ ،  غير عابئةٍ بما ترجمها به شجرة الشر من أحجار ،  وأقذاء وأشواك حتى تستوي على أصولها فتؤتي أكلها وثمرها .

هكذا هي حقيقة الصراع بين الحق والباطل …
فإذا ما رأيت انتفاش الباطل ، وعلو كعبه ، وضجيج صوته ، وزمجرة رعده ، ولعلعلة برقه ،
فحقيقته كتلك الشجرة الضخمة  الباسغة ، العقيمة الإنتاج التي تحجب الرؤيا عن الشجرة المثمرة …ولكن لا جذور لها في التربة .

لذلك أول ما تهب العاصفة لا تقوى على مقاومتها ،،،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار