أخبار محلية

بعد الأسماك.. ارتفاع أسعار الدواجن في عدن

شمسان بوست/متابعات

ارتفعت أسعار الدواجن في مدينة عدن جنوب البلاد بشكل جنوني، بعد أسابيع من ارتفاع أسعار الأسماك واختفاء أنواع عديدة منها، ما أثار استياء وسخطا في أوساط سكان المدينة.

وسجلت أسعار الدجاجة الواحدة “حجم صغير”،  ما بين 5 آلاف و6 آلاف ريال، فيما سجلت أسعار الدجاجة المتوسطة 6400 ريال، والدجاجة الكبيرة، ما بين 7 ، مقارنة على ما كانت عليه الأسعار قبل يومين فقط من اليوم الجمعة.

وتراوحت أسعار الدواجن في عدن قبل يومين ما بين 4 آلاف للدجاجة الصغيرة، و4500 للوسط، و6 آلاف للكبيرة، فيما سجلت أسعار الأسماك ما بين 7 آلاف وعشرة آلاف للكيلوجرام من “الثمد”، وما بين 16 ألف و20 ألف للكيلوجرام من “الديرك”.

وتحدث عدد من سكان المدينة عند تسوقهم، اليوم، عن عملية متسلسلة تستهدفهم في معيشتهم وحياتهم اليومية، من خلال ارتفاع أسعار الأسماك والدجاج، وقريبا اللحوم، حسب قولهم، إلى جانب ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية التي تشهد زيادات متفاوتة بشكل شبه يوم، دون وجود أي رقابة عليها.

ورغم مرور أكثر من عشرة أيام على تشكيل لجنة من قبل الرئاسي والحكومة لإيجاد معالجة لأسعار الأسماك، إلا أن شيئا لم يحدث في جميع أسواق عدن، وظلت تتأرجح بفارق سعر بسيط زيادة ونقص، لكنها تظل مرتفعة جدا مقارنة بما كانت عليه نهاية العام الماضي، والتي تراوحت بين 4 آلاف و3 آلاف للكيلوجرام الثمد، و14 و16 للكيلوجرام الديرك، فيما ظلت أسعار الأنواع الأخرى مرتفعة خاصة في أصناف “الزنجة” و”الجمبري”، والسخلة”، والهامور وغيرها من الأنواع ذات القيمة الغذائية المرتفعة.

ووفقا لعدد من سكان المدينة، فإن عدن تمارس عليها شتى أنواع الأزمات في مجالات مختلفة، على رأسها أزمة الكهرباء، وأسعار السلع، والمواد الغذائية، والأسماك واللحوم والدجاج، والخضروات والفواكه التي بات اقتناؤها من الرفاهية.

وأشاروا إلى حياة المسؤولين المتنقلين بين الداخل والخارج، والذين لا يعيرون أي اهتمام لحال المواطن، وأوضاع الأسواق وما تشهده من تقلبات في أسعار جميع المواد التي تلامس حياة المواطن اليومية، وباتوا يمارسون الفساد ببجاحة وأمام الرأي العام دون خوف أو حياء، حسب وصفهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار