منوعات

الفرق بين الاكتئاب الخفيف والمتوسط والشديد بالتفصيل

شمسان بوست / متابعات

من الطبيعي أن يشعر الشخص بالإحباط أو الحزن من وقت لآخر، نتيجة لحدث أو مشكلة ما، لكن الاكتئاب موضوع أكثر دقة مما قد نعتقد، حيث يؤثر على شعور الشخص وتفكيره وتصرفه، وقد يؤدي إلى مشاكل جسدية ونفسة كبيرة. هذا ويمكن أن يحدث الاكتئاب في أي عمر، ولكنه يبدأ عادةً في مرحلة المراهقة أو البلوغ. وفقاً لجمعية الطب النفسي الأمريكية، في حين أن ليست كل حالات الاكتئاب متشابهة. هناك تصنيفات مختلفة للاكتئاب، ويمكن أن يؤثر كل منها على حياتك بطرق مختلفة، منها الاكتئاب الخفيف، المعتدل، والشديد؛ ويعتمد التصنيف الدقيق على عدد كبير من العوامل. يتضمن ذلك أنواع الأعراض التي تعانين منها، وشدتها، وعدد مرات حدوثها.


الاكتئاب الخفيف

الاكتئاب الخفيف هو أكثر من مجرد الشعور بقليل من الحزن. يمكن أن تستمر أعراضه لعدة أيام وتكون ملحوظة بما يكفي للتدخل في أنشطتك المعتادة. وقد يسبب الاكتئاب الخفيف:
– التهيج أو الغضب؛
– اليأس؛
– الشعور بالذنب؛
– كراهية الذات؛
– فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كنت تستمتعين بها من قبل؛
– صعوبات في التركيز في العمل؛
– نقص الحافز؛
– عدم الاهتمام المفاجئ بالتواصل الاجتماعي؛
– الأوجاع والآلام بدون سبب مباشر؛
– النعاس أثناء النهار والتعب؛
– الأرق؛
– تغييرات في الشهية؛
– تغيبرات في الوزن؛
– السلوك المتهور.

إذا استمرت الأعراض معظم اليوم في المتوسط أربعة أيام في الأسبوع لمدة عامين، فمن المرجح أن يتم تشخيصك باضطراب اكتئابي مستمر. وعلى الرغم من أن الاكتئاب الخفيف يمكن ملاحظته، إلا أنه من الصعب تشخيصه. في حين يمكن لبعض التغييرات في نمط الحياة أن تقطع شوطاً طويلاً في زيادة مستويات السيروتونين في الدماغ، والتي يمكن أن تساعد في محاربة أعراض الاكتئاب.


الاكتئاب المعتدل

شاب مكتئبة

يعد الاكتئاب المعتدل المستوى التالي من الحالات الخفيفة. ويشترك الاكتئاب المعتدل والخفيف في أعراض متشابهة. ومن أعراض الاكتئاب المعتدل:
– مشاكل احترام الذات؛
– انخفاض الإنتاجية؛
– مشاعر انعدام القيمة؛
– زيادة الحساسية؛
– القلق المفرط..
ما رأيك بالتعرف على علاج القلق؟

ويكمن الفرق الواضح بين الاكتئابين الخفيف والمتوسط ، في أن أعراض الاكتئاب المعتدل شديدة بما يكفي لتسبب مشاكل في المنزل والعمل. قد تجدين أيضًا صعوبات كبيرة في حياتك الاجتماعية.
ومن الأسهل تشخيص الاكتئاب المعتدل مقارنة بالحالات الخفيفة، لأن الأعراض تؤثر بشكل كبير على حياتك اليومية. ومع ذلك، فإن مفتاح التشخيص هو التحدث مع طبيبك حول الأعراض التي تعانين منها.


الاكتئاب الشديد

يصنف الاكتئاب الشديد على أنه مزيج من أعراض الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط، ولكن الأعراض شديدة جداً وملحوظة، حتى للمحيطين بك.
وتستمر نوبات الاكتئاب الشديد في المتوسط ستة أشهر فأكثر. فيما يمكن تقييم شدّة الاكتئاب عبر أربعة أبعاد ، بما في ذلك: تواتر ومدة الضيق، شدّة الأعراض، عدد الأعراض والضعف العام، كما تقول بيثاني تيكمان، أستاذة علم النفس في جامعة فيرجينيا.
ولكي يتم تشخيص الإصابة باضطراب اكتئابي كبير، يجب أن يكون هناك على الأقل خمسة أعراض مؤكدة من خلال الفحص السريري، كما يقول بهاتيا، مؤلف كتاب “65 إجابة حول الحالات النفسية”.
و”عند ظهور أولى علامات الحزن أو الحزن الشديد، تحدثي إلى طبيبك بشأن سبب هذه المشاعر وما إذا كنت تعانين من الاكتئاب أم لا” يتابع بهاتيا.
قد تسبب الأشكال الرئيسية للاكتئاب الشديد أيضاً
– الأوهام؛
– مشاعر الذهول؛
– الهلوسة؛
– الأفكار أو السلوكيات الانتحارية؛
– الأوجاع والألم الجسدي؛
– الحزن والشعور بعدم القيمة؛
– مشاكل في النوم أو تغييرات في أنماط النوم.

وتجدر الإشارة إلى أن الاكتئاب الشديد يتطلب علاجاً طبياً فورياً من قبل طبيب نفسي أو معالج نفسي.


المصادر :
healthline.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار