صحة

تعرف على مميزات حليب الإبل وخصائصه الصحية المتعددة

شمسان بوست / متابعات

يعد حليب الإبل الخام من أكثر بدائل الحليب التي يمكن أن تعود بالعديد من الفوائد الصحية على الإنسان، وذلك لخصائصه الصحية العديدة.

توصلت الدراسات الحديثة إلى أن حليب الإبل الخام أفضل لمرضى السكري من حليب البقر، كما أنه غني بمضادات الأكسدة والغلوبولين المناعي واللاكتوفيرين، اللذين يساعدان على تعزيز المناعة ويعملان أيضاً كدرع وقائي ضد الأمراض الأخرى.

حليب الإبل مقابل حليب البقر

إذا نظرنا إلى القيمة الغذائية لحليب الإبل وحليب البقر، فهما متشابهان تماماً من حيث البروتين والكالسيوم والدهون والحديد، ولكن هناك مدارس طبية تشير إلى أن حليب الإبل الخام أكثر فائدة من حليب البقر، إذ توصلت الدراسات، إلى أن حليب الإبل يحتوي على كمية أقل من الكربوهيدرات، وهو أمر جيد لمرضى السكري، كما أنه يحتوي على كمية أقل من اللاكتوز المسؤول عن ارتفاع مستويات السكر في الدم، وهذا يعني أنه جيد للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول والثاني أيضاً.

وقد وجدت دراسة نشرتها المجلة الدولية لأمراض الغدد الصماء والتمثيل الغذائي، أن استهلاك حليب الإبل له تأثير واضح على مرض السكري لأنه يساعد في زيادة مستويات الأنسولين ويسهم أيضاً في التحكم في نسبة السكر في الدم. ويرى الخبراء أن تناول الحليب طازجاً دون غليه أفضل بكثير، لأن الغليان قد يقلل من جودته.

وينصح الخبراء دائماً باستشارة طبيب الصحة قبل تناول حليب الإبل، لأنه يحتوي على مستويات كبيرة من فيتامين K والمعادن الأخرى التي قد يكون لها تأثير سلبي على الجسم، وفق ما أوردت صحيفة تايمز أوف إنديا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار