أخبار محلية

تعرف على الطفلة اليمنية “نورية”واحدة من عباقرة الحساب الذهني على المستويين العربي والدولي

شمسان بوست / متابعات

برزت الطفلة اليمنية الطالبة في مدرسة سرّ الإبداع بمدينة تعز، وسط اليمن، نورية محمد مارش (10 أعوام)، أخيراً، كواحدة من عباقرة الحساب الذهني على المستويين المحلي والدولي.

وشاركت نورية، وهي تلميذة في الصف الرابع الابتدائي ومتدربة لدى برنامج “العبقري الصغير” المقام محلياً، في المسابقة الدولية لعباقرة الحساب الذهني التي نظمتها مصر أخيراً، وأحرزت المركز الثاني في المسابقة التي شارك فيها متسابقون من 15 بلداً حول العالم بينها بلدان عربية.

واختيرت نورية في وقت سابق من قبل مدرّب الحساب الذهني أواب الخضر إلى جانب عدد من الأطفال المقيمين في مدينة تعز، لتمثيل بلدها في المسابقة التي يتم فيها حل 100 مسألة خلال مدة أقصاها 10 دقائق، كما تقول لـ”العربي الجديد”.

ولفتت الطفلة الانتباه من بين عدد من الأطفال اليمنيين الذين حصدوا المراكز الأولى في هذه المسابقة الدولية، كما نالت إعجاب كثيرين وجرى تداول خبر فوزها وصورتها وهي تتسلم كأس المسابقة ودرع التكريم بشكل واسع من قبل وسائل الإعلام والإعلاميين والنشطاء على منصات التواصل الاجتماعي.

تقول نورية لـ”العربي الجديد”: “جاءت مشاركتي في المسابقة الدولية لعباقرة الحساب الذهني عقب اختياري من قبل المدرب أواب الخضر، وقد توجهت إلى البلد المستضيف مصر، وشاركت في السباق وفزت بالمركز الثاني”.

وتضيف: “سعدت جدّاً بالجائزة لأنني رفعت رأس بلدي اليمن، وأشكر أبي وأمي على تشجيعهما لي، وأيضاً الدولة المستضيفة للمسابقة والأشخاص الذين استضافوني فيها وكل الذين دعموني وشجعوني”.

وتم تكريم نورية مع غيرها من الأطفال اليمنيين الفائزين بالجائزة من قبل السفارة اليمنية في القاهرة، وجرت استضافتهم في القنوات الفضائية المصرية.

واستقبل الفائزون لدى عودتهم إلى مدينة تعز بوسط اليمن بحفاوة كبيرة من قبل عشرات المواطنين، كما تم تكريمهم من قبل مكتب التربية والتعليم في المحافظة.

تقول نورية إنها نمّت موهبتها بنفسها أثناء مشاهدة فيديوهات لأطفال وهم يتدربون ويقومون بحل المسائل الرياضية بسرعة قياسية تسبق الآلة الحاسبة “فأعجبتها الفكرة وقررت الالتحاق ببرنامج العبقري الصغير، فكانت تتعلم الحساب الذهني في أوقات طابور الصباح ثم تتوجه إلى فصلها لدراسة المقررات الدراسية الأساسية في صفها”.

يقول عمها الإعلامي عادل مارش لـ”العربي الجديد”: تتمتع نورية بالموهبة والذكاء منذ الصغر، ولديها مواهب متعددة، كالإلقاء والرسم، إلى جانب نبوغها في الدراسة وتعلم الحساب الذهني.

ويتعلم الأطفال في مدينة تعز بوسط اليمن الحساب الذهني ضمن برنامج “العبقري الصغير”، والذي يعد برنامجاً تعليمياً للأطفال من سن 7 إلى 14 عاماً، ويذكر المدرب أواب الخضر لـ”العربي الجديد”، أن هذا البرنامج ولد من رحم التعليم المبرمج والذي يعمل على تذليل الصعوبات والتحديات التي يواجهها الطالب في البيئة التعليمية.

ويهدف البرنامج إلى تبسيط الرياضيات وإبراز الطاقات والمواهب والقدرات اللامحدودة التي يتمتع بها عقل وخيال الطالب، من خلال استراتيجيات حديثة تعمل على توسيع المدارك وشحذ الهمم وتعزيز الثقة بالنفس لدى الطفل. ويشير الخضر إلى أن ذلك يتم من خلال تحفيز التركيز وقوة الملاحظة وتنشيط فصي الدماغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار