صحة

هل تناول البطاطس آمن لمرضى السكري؟

شمسان بوست / متابعات

تعد البطاطس من أكثر الخضراوات التي يستهلكها الأفراد حوال العالم، وقد يتساءل الأشخاص المصابون بداء السكري إذا كان تناول هذه الطعام الشعبى عالى الكربوهيدرات آمنًا لهم؟ وإليك كل ما تريد معرفته عن البطاطس وكيف يمكن أن يؤثر تناولها على مستويات السكر في الدم، وفقا لما نشره موقع ” eatingwell”.

توفر البطاطس مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية المهمة التي نحتاجها جميعًا ، بما في ذلك مرضى السكري، لكن من المهم ملاحظة أن هذه الخضار عالية جدًا في قسم الكربوهيدرات، فهي ليست غنية بالكربوهيدرات فحسب ، بل تعتبر البطاطس من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من مؤشر نسبة السكر في الدم ، مما يعني أن الجسم يمتص الكربوهيدرات بسرعة وقد يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم . هذا هو السبب في ضرورة تناولها باعتدال وإقرانها بأطعمة بطيئة الهضم مثل الخضار غير النشوية والبروتين.

كيف تؤثر البطاطس على سكر الدم

عندما يكون الشخص مصابًا بداء السكري ، فقد لا يتمكن من امتصاص جميع الكربوهيدرات التي يستهلكها ، مما يتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم عن المطلوب، بالنسبة لأولئك الذين لا يعانون من مرض السكري ، عندما ترتفع مستويات السكر في الدم ، يتم إرسال إشارة للبنكرياس لإفراز الأنسولين ، مما يساعد الخلايا في الجسم على امتصاص السكر في الدم لاستخدامه في الطاقة.

ولكن في حالة مرض السكري، إما أن بنكرياس الشخص لا ينتج الأنسولين (مرض السكري من النوع 1) ، أو أن الخلايا تقاوم الأنسولين من أداء وظيفتها (مرض السكري من النوع 2). على أي حال ، يبقى الكثير من سكر الدم في مجرى الدم بمرور الوقت ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف الأوعية الدموية والتسبب في مشاكل صحية خطيرة مثل أمراض القلب وفقدان البصر وأمراض الكلى .

هل يمكن لمرضى السكري تناول البطاطس؟

يمكن أن تكون البطاطس جزءًا من نمط الأكل الصديق لمرض السكري، لكن من المهم ملاحظة كيفية تحضير البطاطس والكمية التي تتناولها ، خاصة إذا كنت مصابًا بداء السكري.

أولاً ، قم بإقران البطاطس بأطعمة أخرى واستمتع بها كجزء من وجبة متوازنة مع البروتين والألياف والدهون الصحية، قيمت إحدى الدراسات الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 الذين تم تكليفهم بتناول العشاء مع البطاطس المسلوقة أو البطاطس المشوية أو البطاطس المسلوقة المبردة لمدة 24 ساعة أو الأرز البسمتي (الذي يحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم أقل من البطاطس) كل وجبة تحتوي على 50٪ كربوهيدرات و 30٪ دهون و 20٪ بروتين.

أظهرت النتائج عدم وجود فروق في نسبة الجلوكوز في الدم بعد الوجبة بين المجموعات الثلاث المستهلكة للبطاطا، فإن تناول وجبات مع البطاطس المسلوقة أو المحمصة أو المسلوقة، ثم المبردة لم يكن مرتبطًا بالتحكم غير الملائم في نسبة السكر في الدم أثناء الليل. تتمثل إحدى الوجبات الجاهزة الرئيسية من هذه الدراسة في أن الناس تناولوا البطاطس جنبًا إلى جنب مع مصادر الدهون والبروتين.

هل العسل آمن لمرضى السكر؟.. اعرف الإجابة

فوائد أوراق النعناع .. لعلاج تعسر الهضم وتخفف أعراض القولون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار