منوعات

شركة طيران تكشف عن أسعار “كبسولات النوم” الجديدة لركاب

شمسان بوست / وكالات

عادةً، تعتبر مقاعد الطائرات المسطحة خدمة فاخرة تتوفر حصريًا لركاب الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال.

لكن هذا الواقع سيتغير على بعض رحلات طيران نيوزيلندا، شركة الطيران الوطنية في نيوزيلندا، عند إطلاقها مفهوم Skynest في سبتمبر/ أيلول 2024، المتمثّل بأسرّة متحركة على متن الطائرة لركاب الدرجة السياحية.

وأعلنت الشركة مفهوم Skynest لأول مرة العام الماضي، ويتمثل بوجود ستة أسرّة مرتّبة على شكل طبقات لطائرات محددة.

وهذا الأسبوع، قدمت المزيد من المعلومات حول كيفية الحجز والأسعار والتفاصيل الأخرى.

وأفاد بيان صحفي صادر عن الشركة أنّ الأسرّة الستة ستقع بين صفوف الدرجة السياحية والدرجة السياحية الممتازة على بعض الرحلات الطويلة، ضمنًا رحلة مباشرة مدتها 17 ساعة بين نيويورك وأوكلاند، والتي تعتبر بين أطول الرحلات في العالم.

وسيتمكن الركاب من حجز السرير المتحرك لقاء قيمة تتراوح بين 400 و600 دولار نيوزيلندي، أي 254 إلى 380 دولار أمريكي، لفترة 4 ساعات، بالإضافة إلى تكلفة التذكرة العادية.

وسيتم تغيير المفروشات في كل سرير بعد كل استخدام من قبل طاقم الطائرة.

أوضح ممثل عن شركة الطيران النيوزيلندية لـCNN عام 2022، أن “شركة الطيران أجرت الكثير من الأبحاث حول دورات النوم”.

وقال: “تستغرق دورة النوم النموذجية حوالي 90 دقيقة، لذا الخدمة لمدة أربع ساعات فرصة للعملاء للاسترخاء، والنوم والاستيقاظ”.

وتشمل وسائل الراحة في Skynest منافذ USB للشحن، وضوء قراءة، وسدادات الأذن، وملاءة سرير بحجم كامل، وبطانية، ووسادة، بالإضافة إلى حزام أمان للتأكد من التقيّد بالبروتوكولات الأمنية على متن الطائرة. 

سيتمكن شخص واحد فقط في كل مرة من استخدام الكبسولة، حتى وإن أراد الأشخاص مشاركتها مع شركائهم أو أطفالهم.

ولإتاحة الفرصة للمزيد من الركاب لتجربة المفهوم، يتم تقييد كل شخص بجلسة واحدة مدتها أربع ساعات لكل رحلة، بناءً على الإمكانية.

وكان رئيس التنفيذي لشركة الطيران النيوزيلندية غريغ فوران صرح في بيان صدر العام الماضي: “لقد ركزنا على النوم والراحة والصحة لأننا ندرك مدى أهميتها بالنسبة لعملائنا للوصول بحالة راحة جيدة”.

وتابع: “سواء كانوا يتجهون مباشرة إلى اجتماع، أو إلى أول وجهة لقضاء عطلة، فإنهم يريدون أن يصلوا بحالة استعداد مثالية”.

كبسولات النوم لمساعدة الركاب على النوم بشكل أفضل.

وقالت رئيسة قسم العملاء والمبيعات لدى شركة الطيران النيوزيلندية لين غيراغتي: “نتج عن بحثنا الشامل وعملية التصميم، التي امتدت لخمس سنوات و170 ألف ساعة عمل، منتجًا نثق بأنه سيحدث ثورة في تجربة السفر على متن الطائرة لركاب الدرجة السياحية”.

وتابعت: “من خلال إطلاق ‘سكاينست’.. نحقق التزامنا بتوفير الخيار، إلى جانب أفضل تجربة ممكنة لركابنا، والمضي قدمًا بالابتكار والريادة في صناعة الطيران”.

وتم تجديد طائرات عدة من طراز بوينغ 787 التابعة للشركة لإتاحة المجال لمقصورة النوم الجديدة، بينما ستتم ترقية المقصورة داخل مرافق شركة “بوينغ”، فإن “سكاينست” سيتم إنتاجها بالكامل في نيوزيلندا، وفقًا لبيان صادر عن الشركة النيوزيلندية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار