أخبار محلية

مطالبات بالكشف عن مصير الناشطة اليمنية سميرة الحوري المخفية في السعودية

شمسان بوست / متابعات

طالبت منظمة “صحفيات بلا قيود” السلطات السعودية بالكشف عن مصير الناشطة اليمنية، سميرة الحوري المخفية قسرا منذ أكثر من عام لدى المخابرات بالمملكة.


وقالت المنظمة، في بيان، إن الحوري مختفية منذ أبريل من العام الماضي مع نجلها “أحمد الحليلي”.



ونقلت المنظمة عن مصادر قولها إن المخابرات السعودية اختطفت سميرة الحوري ونجلها أحمد الحليلي من شقتهما في العاصمة السعودية الرياض، في 17 أبريل/نيسان 2022، بعد أيام فقط من تهريب نجلها من مناطق الحوثيين، ونقله إلى الرياض، وترفض السلطات السعودية تقييد بلاغ باختفائهما.



وحمّلت صحفيات بلا قيود، الحكومة اليمنية مسؤوليتها تجاه مواطنيها المعتقلين في السجون السعودية، كما وحثت المنظمات الحقوقية على العمل؛ من أجل ملاحقة المسؤولين السعوديين المسؤولين عن إخفاء الحوري ونجلها أمام القضاء الدولي.



ودعت الحكومة اليمنية إلى تحمُل مسئوليتها تجاه مواطنيها المعتقلين في السجون السعودية.



ومضى أكثر من عام على اختفاء الكاتبة والناشطة الحقوقية سميرة الحوري ونجلها أحمد الحليلي في الأراضي السعودية، دون الكشف عن مصيرهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار