منوعات

مصر تلجأ إلى 5 من دول الجوار لحل أزمة تخص مواطنيها

شمسان بوست / وكالات

في محاولة من الحكومة المصرية لحل أزمة ضربت البلاد بسبب الحرب الدائرة في السودان وارتفاع تكاليف تربية المواشي، لجأت القاهرة إلى 5 دول من أجل استيراد كميات ضخمة من اللحوم.

وقال وزير التموين والتجارة ‏الداخلية المصري الدكتور علي المصيلحي، إن الوزارة عملت على التوسع والتنوع في مصادر ومناشيء استيراد اللحوم سواء ‏كانت حية أو مجمدة.

وأضاف المصيلحي، في بيان اليوم الخميس، أنه تم التعاقد مع دول إفريقية بالإضافة إلى الهند لاستيراد تلك اللحوم كالسودان وجيبوتي وتنزانيا وأوغندا، ‏موضحا أن تنوع المناشئ سيساهم في توفير الكميات المطلوبة من اللحوم لتلبية ‏احتياجات المواطن منها بأسعار مخفضة بنسب تقل عن أسعارها في الأسواق.

وكشف الوزير عن وصول كميات كبيرة من الرؤوس المتعاقد عليها ‏بمجزر ومحجر شركة جنوب الوادي للتنمية بتوشكى، ومجزر ومحجر سفاجا بالغردقة، ومجزر أبو ‏سمبل بأسوان، مشيرا إلى أنه جار التعاقد، من خلال هيئة السلع التموينية، على توفير 5000 طن لحوم مجمدة برازيلي، ومتوقع طرحها بأسعار تنافسية تسهم في تخفيض واستقرار أسعار اللحوم المجمدة، فضلا عن اتخاذ إجراءات التعاقد على 1000 طن لحوم هندية مجمدة متوقع وصولها ‏هذا الشهر.

وفي تقرير تلقاه وزير التموين ‏والتجارة الداخلية من اللواء أحمد حسنين الرئيس التنفيذي للشركة القابضة للصناعات الغذائية ‏كشف عن توافر ما يقرب من 2600 رأس ماشية بقري حي بمحجر ومجزر شركة جنوب الوادي للتنمية بتوشكى، فضل عن أن هناك 5000 رأس بقري تم حجرها وحجزها بدولة السودان تمهيدا لشحنها إلى مصر وتسير إجراءات الشحن بشكل طبيعي الآن.

وفى إطار سياسة الوزارة في تنويع مناشئ ومصادر الاستيراد في ظل الظروف الراهنة قامت الشركة القابضة للصناعات الغذائية بالتعاون والتنسيق مع الشركة المصرية السودانية والحصول على الموافقات الاستيرادية اللازمة وفتح الاعتمادات المستندية للاستيراد من دولة جيبوتي لما يقرب من 10 آلاف رأس بقري.

واستقبل ميناء سفاجا البحري سفينة محملة بـ2500 رأس ماشية قادمة من جيبوتي، لتصل الكميات التي تم استلامها حتى الآن إلى 5 آلاف رأس من إجمالي الشحنات المتعاقد عليها، وذلك في إطار خطة الوزارة لاستعدادات عيد الأضحى المبارك.

كما أشار التقرير إلى أنه جار وصول 5000 رأس أغنام من تنزانيا من خلال الشركة المصرية السودانية ومتوقع وصولها الفترة الحالية وذبحها بمجزر الأدبية بالسويس، فضلا عن كمية 5000 ذبيحة ضأن مبردة من أوغندا مخطط وصولها هذا الشهر.

وأكد أحمد حسنين – الرئيس التنفيذي للشركة القابضة للصناعات ‏الغذائية على توافر 4000 طن كأرصدة من الدواجن المجمدة المستوردة تكفي لتغطية الاحتياجات، بالإضافة إلى التعاقد على ‏استيراد أوراك/ صدور دواجن مجمدة بإجمالي كمية 600 طن، وسيتم طرحها للمستهلك بأسعار مناسبة، مؤكدا أن الشركة تزيد الضخ اليومي للحوم الطازجة والمجمدة وطرحها في المجمعات الاستهلاكية ومنافذ مشروع جمعيتي ومشروع السيارات المتنقلة والشوادر المختلفة بالمحافظات مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك لتلبية احتياجات المواطنين منها.‏

من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي للوزارة أحمد كمال أن تلك اللحوم يتم الكشف ‏البيطري عليها من دول المنشأ والكشف الطبي عليها أيضا بعد دخولها ‏الأراضي المصرية قبل ذبحها، مؤكدا أن اللحوم الحية تذبح بالمجازر ‏المصرية ويتم الكشف الطبي عليها قبل طرحها بالمجمعات الاستهلاكية.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار