صحة

أدوية التنحيف تقود إلى هذه الأمراض

وكالات

تدرس وكالة الأدوية الأوروبية الآثار الضارة لثلاثة عقاقير مضادة لمرض السكري توصف بصورة متزايدة لخسارة الوزن، بعد تقارير تفيد بأنّ تركيبة هذه الأدوية لها تبعات نفسية سيئة قد تدفع المرضى للتفكير بإيذاء أنفسهم.
وتتولى وكالة الأدوية الأوروبية التي تتخذ من أمستردام مقراً «مراجعة البيانات المرتبطة بالمخاطر التي تحدثها هذه الأدوية لناحية دفع الأشخاص للتفكير بإيذاء أنفسهم»، ومن بين العقاقير أوزمبيك (سيماغلوتايد)، وسكسندا (ليراغلوتايد) وويغوفي (سيماغلوتايد)».

وأشارت الوكالة إلى أنّ «وكالة الأدوية الأيسلندية أطلقت هذه المراجعة بعد تقارير تفيد بأنّ الأشخاص الذين تناولوا الأدوية التي تحتوي مكوناتها الفعّالة على « الليراغلوتايد والسيماغلوتايد» راودتهم أفكار متعلقة بإيذاء النفس.

وأوضحت وكالة الأدوية الأوروبية أنّ السلطات المعنية تتولى تحليل 150 حالة محتمل تأثرها حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار