منوعات

اكتشاف أقدم نهر جليدي مخفي في إفريقيا

وكالات

يعتقد العلماء أنهم اكتشفوا أدلة على أقدم الأنهار الجليدية التي تم العثور عليها على الإطلاق، في الصخور القديمة المليئة بنظائر الأكسجين الموجودة تحت أكبر رواسب الذهب في العالم في جنوب أفريقيا.
يمكن أن يضيف هذا الاكتشاف آفاقا جديدة لدراسة تاريخ الأرض المضطرب، وقد يفسر كيفية تشكل تلك الحقول الذهبية.
قام فريق بقيادة عالم الجيولوجيا الأثري من جامعة يوهانسبرغ، أكسل هوفمان، بتحليل طبقات الصخور الواقعة بالقرب من ديربان على الساحل الشرقي لجنوب أفريقيا، والتي تحتوي على رواسب جليدية يقدر عمرها بـ 2.9 مليار سنة، مما يجعلها الأقدم على وجه الأرض. بحسب الدراسة الصادرة عن “الرابطة الأوروبية للكيمياء الجيولوجية” ومؤتمر “غولدشميت للجمعية الجيوكيميائية”.

يوضح إيليا بيندمان (الجيولوجي في جامعة أوريغون): “هذه الرواسب عبارة عن أحافير جليدية متحجرة، وهي في الأساس الحطام الذي خلفه نهر جليدي حيث يذوب ويتقلص تدريجياً”.

قام بيندمان وزملاؤه بقياس مستويات نظائر الأكسجين في عينات من الحجر الرملي والصخر الزيتي من مجموعة “بونغولا سوبرغروب”، ووجدوا أن لديهم أدنى مستويات الأكسجين من أي رواسب مماثلة تم تحليلها حتى الآن، مما يشير إلى أن الصخور تشكلت في درجات حرارة منخفضة

يقول بيندمان: “هذا يعني الثلج…أضف إلى ذلك الدليل الجيوكيميائي مع دليل الركام، وهذا يعني أنهار جليدية – أقدم الأنهار الجليدية التي تم العثور عليها حتى الآن على الأرض”، بحسب مقال نُشر في مجلة “سايتس أليرت”.
كتب بيندمان وهوفمان: “طبقنا تحليل نظائر الأكسجين الثلاثي لفحص أصلها”. وأضافا: “تشير البيانات إلى تبريد مناخي تدريجي للبيئات السطحية بلغ ذروته في الظروف الجليدية قبل 2.9 مليار سنة”.
يثير موقع هذه الأنهار الجليدية أسئلة مثيرة للاهتمام حول فترات التبريد في الماضي القديم.
لقد تجمد كوكبنا مرتين على الأقل في تاريخه، منذ 650 و700 مليون عام تقريبا. مما يترك مجالًا للنقاش حول المدى الذي يمكن أن يتجمد فيه كوكبنا.
ومع ذلك، لا يمكن لعلماء الجيولوجيا أن يستنتجوا الكثير إلا من الطريقة التي تتكدس بها طبقات الرواسب والصخور فوق بعضها البعض، أو طريقة اقتلاعها من الجليد القديم.
يقول بيكر إن تحليل بيندمان وهوفمان لنظائر الأكسجين “يضيف خطًا جديدًا تمامًا من الأدلة إلى هذه الحجة” بأن ما نبحث عنه هو آثار للأنهار الجليدية القديمة بشكل لا يصدق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار