منوعات

مطعم يقدم خدمة “النوم” بعد تناول الغداء

شمسان بوست / متابعات

في سابقة من نوعِها، قام أحد المطاعم الأردنية، المختص بتحضير أشهر طبق شعبي في المملكة وهو “المنسف”، بتوفير خدمة “النوم” بعد تناول الطعام داخل المطعم.⁣

⁣ و”المنسف” هو ثريد لحم الضأن مع اللبن “الجميد” وخبز القمح البلدي أو الأرز، وهو أشهر وجبة عند سكان منطقة بادية الشام، ويعتبر سيد المائدة الأردنية والحاضر الأول في كل الطقوس والمناسبات الاجتماعية في البلاد.⁣

⁣ وأعلن المطعم عبر موقعه على منصة “فيسبوك”، أنه “نظرًا لمعاناة الزبائن من النعاس بعد تناول وجبة المنسف، تم توفير خدمة (تغدى واتمدى)”.⁣

من جهته، قال نجل مالك المطعم، المهندس عمر المبيضين لوسائل إعلام عربية، إن “الفكرة الجديدة جاءت إثر دعابة حصلت بينه وبين بعض الأصدقاء والزبائن، غير أنها لاقت تفاعلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واعجابًا مِن قِبل رواد المطعم”.⁣

⁣ وأضاف المبيضين، أنه “ومن خلال مشاهداتي لاحظت أن بعض زبائن المطعم يشعرون بالنعاس الشديد بعد تناول وجبة المنسف؛ ما دفعني جديًّا إلى التفكير بتوفير خدمة النوم ما بعد الطعام في مكان مخصص”.⁣

⁣ وأكمل قائلًا: “تم تجهيز مكان مخصص للراحة على الفور، والمكان مجهّز بـ(سريرين) لكي يستلقي عليهما الزبائن بعد تناول وجبتهم (المنسف)، وللفترة التي يرونها مناسبة، حتى لو كانت لساعات طويلة”.⁣

⁣ وتابع: “الخدمة ستبقى متوفرة ومستمرة وليست لفترة محددوة، بل إن إدارة المطعم تفكر جديًّا بتوسيع المكان المخصص للنوم، عبر إضافة بعض الأسرة، وفي حال التوسعة وافتتاح أفرع جديدة للمطعم بمدن أردنية أخرى، ستبقى الخدمة متوفرة مع كل فرع جديد”.⁣

⁣ وبيّن أن “مطعمه الذي أطلق عليه اسم (مناسف مؤاب) يختص بإعداد وجبة (المنسف البلدي)، وقد تم افتتاحه منذ 6 أشهر في العاصمة عمّان لتقديم الطبق بطريقته الأصيلة للسياح والراغبين، كون المنسف يعبّرعن الهوية الأردنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار