أخبار محلية

حرب القبائل.. الحو-ثيون تفتحون جبهة جديدة مع القبائل واندلاع معارك عنيفة

شمسان بوست / متابعات

تتواصل المواجهات المسلحة بين قبائل “ذو محمد” وجماعة الحوثي المساندة لقبائل آل سالم، بمحافظة الجوف.

وقالت مصادر محلية، إن المواجهات -اليوم الجمعة- دخلت يومها الثالث، بالتزامن، بين قبائل “ذو محمد” وقبيلة آل سالم التي ينحدر منها قائد المنطقة العسكرية السادسة الحوثية المدعو جميل زرعة والمكنّى بـ”أبو بدر زرعة”.

وأوضحت المصادر أن قبيلة “آل سالم” التي تعود جذورها إلى محافظة صعدة معقل زعيم الجماعة، تواصل شن هجماتها الوحشية، على قبائل ذو محمد، بيومها الثالث، مستعينة بمقاتلي الحوثي التي تمدها بالأسلحة والذخائر.

وأشارت المصادر إلى أن الخلاف الذي تغذيه الجماعة ، بسبب أراض زراعية مشتراه من “ذو محمد” منذ سنوات، ولم يسبق أن حدث نزاع بين القبيلتين، إلى أن أوعز القيادي الحوثي جميل زرعة، لقبائل آل سالم، بهجمات مسلحة ضد “ذومحمد” لانتزاع أراض زراعية في وادي المذاب بمديرية المراشي.

وتقول المصادر إن المدعو “أبو بدر زرعة”، ومن خلفه قائد الجناح العسكري للمليشيا المدعو “أبو علي الحاكم”، يقفان خلف إشعال فتيل الاحتراب بين أبناء قبائل الجوف، حتى أنها بين الحين والآخر تندلع حرب قبلية بين قبلتين.

وكانت المليشيات قد هجرت عشرات الأسر من قبائل “ذو محمد” إلى مديرية المتون، وأحلت بدلا منهم أنصارها وأتباعها من آل سالم، واستولت بالقوة على أراض زراعية بأكثر من 6000 هكتار.

ويتزامن فتح الجبهة الجديدة، مع حملة حوثية ضد قبيلة بني نوف بمئات الآليات العسكرية وحصار خانق تفرضه على القبيلة، عقب مقتل قيادي حوثي في المنطقة ذاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار