أخبار محلية

خطيب جامع زنجبار يخرج عن صمته ويشن هجوماً قوياً على الفاسدين

شمسان بوست / أبين _ خاص

شن الشيخ عادل باهادي خطيب جامع زنجبار هجوماً قوياً ضد المسئولين والفاسدين في خطبتي اليوم الجمعة بالعاصمة زنجبار ، مؤكداً بان ما يجري من ظلم وفساد وانهيار الخدمات العامة وعلى رأسها الكهرباء يعد إدانة كاملة الاركان للمسئولين الذين ينهبون خيرات المحافظة ويعجزون عن شراء صهريج ديزل لتشغيل الكهرباء في ظل هدا الحر الشديد الذي يعاني منه المواطن أشد المعاناة.

وقال باهادي : أن الرسول (ص) قد أمرنا ان ننكر المنكر و ما يجري اليوم في بلادنا هو ام المنكر وابوه .
فالناس يقتلها الغلاء الفاحش والحر الشديد الذي بلغت درجته 45 مئوية في ظل انقطاع الكهرباء لساعات طوال حتى صارت كأنها في غرفة الانعاش فجعلت المواطنين في نفس الغرفة و المسؤولون يتنعمون بخيرات البلد على حساب المواطن المطحون بالغلاء الفاحش وارتفاع الاسعار وانهيار الريال اليمني وارتفاع سعر الصرف.

واضاف قائلاً: “مسؤولينا لا يخافون الله في الناس ولا يقدمون اي عمل للتخفيف من معاناة الناس ولكنهم بارعون في ملئ الجيوب من الاموال المنهوبة..

وأشار أن بلادنا غنية جداً بالثروات المتنوعة باطنة وظاهرة ولا تحتاج إلا إلى مسئولين يخافون الله في الناس، وسيحصلون من الحلال على اضعاف ما يحصلون عليه اليوم من الحرام فاين عقولهم.؟!

وأختتم حديثة بالقول: “فاسدوا أبين اشتروا لهم فلل في عدن وزينوها بالطاقة الشمسية التي تشغل المكيفات وكل ذلك من الاموال المنهوبة من نقاط الجبايات والمكوس الغير شرعية ولا يحسون بمعاناة الناس، لكنهم سيحسون بعذاب الله تعالى ان شاء الله وان عذابه أليم شديد.


*من منصور بلعيدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار