أخبار محلية

عدن.. مسيرات تطوف شوارع وأحياء مدينة كريتر وصدور بيان..

شمسان بوست / عدن

تواصلت الاحتجاجات الشعبية في شوارع كريتر بخطوات تصعيدية ضد الحكومة الفاسدة، متهمة إياها بممارسة حرب ابادة جماعية على المواطنين.

وانطلقت المسيرة الثالثة في شوارع مديرية صيرة ، ورفع المشاركون يافطات عبروا فيها عن رفضهم المطلق لاستمرار التعذيب الممنهج للشعب وبعثوا رسائل برحيل حكومة الفساد وأخرى ( يا مسؤول يا طرطور بيتك لاصي بالماطور) و(عومتوا العملة وغرقتونا ) وغيرها من العبارات، كما رفع المشاركون يافطات تحمل صور توضح ما أسموه العبث الحكومي خلال ٨ اعوام من الفشل وكتبت عبارات الإدانة بإسم ( الاحتجاجات الشعبية لتوفير سبل العيش الكريم ) كما ردد المشاركون في المسيرة هتافات التنديد بالحكومة وطالبوا التحالف العربي القيام بواجباته الانسانية والأخلاقية .

وشهدت الفترة الماضية سلسلة من الأزمات التي باتت تعصف بالمواطن، وتنوعت تلك الأزمات من عجز شامل في ملف الخدمات وبالأخص الكهرباء والمياه وبين انهيار العملة المحلية والتلاعب ، وكذا إرتفاع جنوني في أسعار السلع الغذائية الاستراتيجية كالأرز والسكر والدقيق والزيت والحليب واللحوم والاسماك وانعدام الرواتب.

وصدر بيان عن المحتجين :

“يا جماهير شعبنا العظيم الصابر والمرابط تحية اجلال و إكبار لكل ما تقدموه من صمود اسطوري في وجه قوى الظلام والفساد التي تعبث في حياتنا المعيشية ، ونقبل جباه الثوار الذين خرجوا اليوم و اوصلوا رسالة للعالم بأننا شعب حي لا يموت وقادر على انتزاع حقوقه كاملة ولن يتراجع قيد أنملة عن تحقيق كافة الأهداف والمطالب.
أيها الثوار الأحرار أثبتّم بأنكم شعب عظيم ، بسلمية وحضارة ثورتكم لأنكم لم تعبثوا بمقدرات بلادكم ولم تسرقوا أو تنهبوا بل حافظتم على الممتلكات العامة، ها أنتم اليوم أسمعتم من به صمم ووصلتم رسالتكم للقاصي والداني بأنكم ثوار سلميين مطالبين بحقكم المشروع بالعيش الكريم وتحسين الأوضاع المتردية التي عجزت اربع حكومات سابقة أن تفعلها.
وما تصعيد اليوم إلا مجرد رسالة تحذير للحكومة الفاسدة فقد ونعد بأن التصعيد سيكون مؤلما بل أشد ايلاما وها نحن نؤكد لهم بأن القادم أعظم وأمر بإذن الله وندعو الشعب بجميع فئاته للحضور للمسيرة القادمة يومي الأحد الأربعاء القادمين وبإذن الله مستمرين حتى تلبية مطالب الشعب والله الموفق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار