أخبار محلية

شركة النفط بعدن تنفي فصل الحراسات الأمنية لمحطة أروى وتوضح حقيقة ماحصل

عدن / إعلام الشركة :

نفت شركة النفط اليمنية بعدن نفياً قاطعاً صحة بعض الاخبار والشائعات المتداولة حول إتخاذ مدير عام الشركة إجراءات بفصل للحراسات الأمنية لمحطة أروى للمحروقات.

وأكدت الشركة أن الدكتور صالح الجريري مدير عام الشركة قد حرص شخصياً على زيارة المحطة والاطمئنان على العاملين فيها وحراساتها الأمنية وتقديم الشكر لهم بنفسه على موقفهم الرائع في الدفاع عن المحطة الحكومية عقب تعرضها لهجوم من قبل مسلحين تهجماً على موظفيها صباح يوم الجمعة وقاما بإطلاق النار وهددا بتفجير قنابل وقد كانا مدججين بها وذلك على خلفية رفض عمال المحطة تعبئة وقود لهما مقابل رهن مخزن أسلحة، كون العامل لايمتلك صلاحيات تصرف كهذه.

واختتمت شركة النفط بعدن توضيحها مؤكدة بان الدكتور الجريري قد وجه بصرف مكافاة مالية لكل حارس من حراس المحطة ، بل ووجه بتعزيزهم بجنود مسلحين كون الحراسات لم يكونوا مسلحين ، وليس كما ورد في بعض الاخبار المغرضة حول توجيهه بفصلهم او تعيين اخرين بدلا عنهم ، علماً بان الدكتور الجريري قريب جداً من الجميع ولا يقبل بظلم أحد كونه مؤمن بان الظلم ظلمات ، ولذلك لايمكن باي حال من الاحوال ان تصدر عنه مثل تلك التصرفات التي وصفتها بعض الاخبار المغرضة والمفبركة والتي تم نشرها وتداولها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار