أخبار محلية

عاصفة رياح الامطار بعدن ..اظهرت حقيقية هؤلاء المسؤولين

علي منصور مقراط

اظهرت عاصفة الرياح الشديدة والامطار التي عاشتها مدينة عدن ليل أمس هشاشة وغش بعض مشاريع البنى التحتية التي اقتلعتها الرياح ومنها واقعة مطار عدن الدولي التي أدت إلى إصابة بعض المسافرين في الصلاة
حسناً احدثت الرياح خراب هائل في سقوط الاسوار والهناجر واعمدة الكهرباء وغيرها..

اللافت ورغم ماخلفته من اضرار جسيمة لم نسمع صوت أو توجيه أو تصريح لقيادة مجلس القيادة الرئاسي والحكومة المهاجرة ..على الأقل كلام عن بعد واسقاط واجب أما الفعل لموجهة ذلك غير وارد
لكن بالمقابل لفت انتباهي تحرك بعض المسؤولين المعنيين ميدانيا وليس الأكتفاء بالتوجيه عبر وسائل الإعلام ، وزير النقل الدكتور عبدالسلام صالح حميد فاجئ المتابعين وهو يقوم بالنزول فجرا ميدانيأ إلى مطار عدن الدولي وتعرف وشاهد الأضرار في المطار وكلف المسؤولين في المطار وقيادة شركة طيران اليمنية بسرعة معالجة الأضرار ومعالجة الجرحى ..

المحافظ أحمد لملس المعني الأول بشؤون عدن لم نشاهد له أثر اكتفى بتوجيه بعض قيادة المديريات وصندوق التحسين والنظافة برفع المخلفات . بامكان المحافظ لملس النزول مع المصورين خلسة لاحترازات أمنية ويظهر بالصورة ليطمئن مواطني عدن أنه موجود وفي صميم الحدث ..تواصلت مع مدير عام مطار عدن الدولي عبدالرقيب العمري والذي أكد أن العمل جاري على مدار الساعة وان رحلات الطيران تسير بشكل اعتيادي وغادرت أربع طائرات ووصول طائرتين .
بالمثل أكد مدير امن المطار العميد عبدالله كرعون أن الامور طيبة والجميع يعمل في المطار . بالمقابل قرأت أن قيادة شركة طيران اليمنية سارعت من الوهلة الأولى بتكليف فريق عمل ومنها اعادة جاهزية الطائرتين التي تعرضت لاضرار ..

بقي القول أننا نشكر كل من تحرك وقدم جهود في الواقع ..نختلف مع الوزير عبدالسلام حميد أو ننفق لكنه كان ايجابيا . اختلف مع محافظ عدن أو اتفق لكنه كان سلبيأ اقصد في عاصمة الرياح المصحوبة بالامطار . السؤال اين قيادة المجلس الرئاسي والحكومة وزاد المجلس الانتقالي الحاكم في عدن وغيرها من المحافظات زعيمه اللواء عيدروس الزبيدي وهو نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي متواجد في عدن وحضر اليوم فعالية مئوية تأبين فقيد الوطن المغفور له صالح السيد في قاعة سباء خور مكسر. لو بجواره سياسي مخلص لنصحه بالمرور على المطار أو التوقف والنزول في اطرف بحيرة مياه على طريقة إلى خور مكسر وأخذ صورة فقط وخبر ..لكن من حوله منافقين ومزايدين يظهرون أنهم حريصين عليه كجانب أمني ولله في خلقه شؤون.
التحية كل التحية لمن اسهم في مواجهة ما خلفته العاصفة والامطار وعلى رأسهم عمال النظافة الأبطال ومديرهم المحترم المهندس قائد راشد ونائبه وكل الجنود المجهولين ..اكتفي حتى نلتقي.. سلاااااااااام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار