منوعات

و الحظ كان مع رجل عثر على كنز بملايين الدولارات في مزرعته ..

شمسان بوست / متابعات

عثر رجل أميركي على كنز ثمين يُقدر ثمنه بملايين الدولارات، وذلك خلال أعمال حفر كان يقوم بها داخل مزرعة الذرة التي يمتلكها في ولاية كنتاكي.

ويتكون الكنز الذي تم العثور عليه من عملات ذهبية تعود إلى فترة الحرب الأهلية الأميركية، حيث يزيد عددها عن 800 قطعة نقدية ذهبية، وتقدر قيمتها بملايين الدولارات.

وقال تقرير نشرته جريدة “ذا غارديان” البريطانية، إن تاجر عملات نشر مقطع فيديو في 9 يونيو الماضي كشف فيه عن هذا الكنز الذي اكتشفه الرجل الأميركي. وفي الفيديو، يمكن سماع الرجل المجهول الهوية وهو يحدد عملات ذهبية بقيمة 1 دولار و10 دولارات و20 دولاراً من بين الكمية التي عثر عليها، مضيفاً أن الاكتشاف كان “أكثر الأشياء جنوناً على الإطلاق”.

ويقول التقرير إن تاريخ هذه العملات الذهبية/ التي أُطلق عليها اسم “كنز كنتاكي العظيم”، يعود الى الفترة من عام 1840 إلى 1863. ويتكون الكنز من 1 دولار أميركي، و10 دولارات من الذهب الحر، و20 دولاراً ذهبية، بالإضافة إلى عدد قليل من نسور الحرية المزدوجة الذهبية التي صدرت عام 1863.

وقال موقع (GovMint.com) المتخصص بتجارة العملات إن هذا الكنز يحتوي على “تاريخ نادر للغاية.. نادر على جميع الأصعدة”.

وأضاف: “الاكتشاف الأكثر روعة في هذا الكنز هو حوالي 18 عملة ذهبية من طراز (P20) وتعود الى العام 1863، وهي واحدة من أندر العملات في العالم، وهذه عملة غالباً ما يصل سعرها إلى مبلغ مكون من ست خانات” أي أكثر من 100 ألف دولار.

وتم اعتماد العملات في وقت لاحق من قبل شركة (Numismatic Guaranty) وهي شركة تصديق للعملات من طرف ثالث. ووفقاً لموقع (GovMint.com) أظهرت العملات “بريقاً لافتاً للنظر” وتم تصنيف معظمها على أنها “دقيقة للغاية”.

وعند التصديق على العملات المعدنية، قالت (NGC) أنه ربما تم دفنها نتيجة إعلان كنتاكي للحياد خلال الحرب الأهلية.

وكانت ولاية كنتاكي قد تبنت موقفاً محايداً خلال الحرب الأهلية التي أدت إلى تشتيت العديد من العائلات في جميع أنحاء الولاية وانقسامها ضد بعضها البعض.

وقالت شركة (NGC) إنه تم الاتصال بجيف غاريت، وهو تاجر عملات وخبير في العملات الأميركية، للتعامل مع الكنز.




وقال غاريت: “بينما أتحمس دائماً عندما يتصل شخص ما لطلب النصيحة بشأن اكتشاف عملة نادرة، فإن فرصة التعامل مع هذا الكنز هي إحدى السمات البارزة في مسيرتي المهنية”.

وأضاف غاريت: “لا يمكن المبالغة في أهمية هذا الاكتشاف، لأن الرقم المذهل الذي يزيد عن 700 دولار ذهبي يمثل كبسولة زمنية افتراضية لعملات تعود إلى حقبة الحرب الأهلية، بما في ذلك عملات معدنية من دار سك العملة (Dahlonega)” في إشارة إلى دار سك العملة في جورجيا والتي عملت من عام 1838 إلى عام 1861 ولم تنتج سوى عملات ذهبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار