منوعات

العلماء يكتشفون مذنّبا يمكن رؤيتة مره “واحدة في العمر” على شكل حدوة حصان صوره فيديو

وكالات

اكتشف علماء الفلك مذنبًا، يحدث مرة واحدة في العمر، على شكل مركبة الفضاء الخيالية “ميلينيوم فالكون”، وقد يتمكن الفلكيون قريبًا من رؤيته بأنفسهم دون تلسكوب.
سطع المذنب فجأة، في 20 يوليو/ تموز، عندما تطايرت أعمدة من الحطام والجليد في الفضاء، ما أعطاه ذلك شكل حدوة حصان، إذ شبهه العلماء بسفينة الفضاء من فيلم “حرب النجوم”.

سيقترب المذنب من أقرب نقطة له إلى الشمس، العام المقبل، وما يجعل الحدث أكثر إثارة، هو أنه سيأتي بعد أسابيع فقط من الكسوف الكلي للشمس في أمريكا الشمالية في 8 أبريل/ نيسان 2024.

قال ريتشارد مايلز، من الجمعية الفلكية البريطانية: “إنه حدث نادر جدًا أن ترى مذنبًا بجوار شمس مكسوفة”. وفي حين أنه قد يكون من الممكن رؤية المذنب بالعين المجردة، لكن ينصح مايلز باستخدام تيليسكوب.

علماء الفلك ليسوا متأكدين تمامًا من سبب سطوع المذنب، الذي يدور حول الشمس كل 71 عامًا، وقال مايلز إنه قد يكون هناك بركان جليدي نشط على السطح يتسبب في إضاءة السماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار