منوعات

«ميتا» تشير إلى أن نصف مستخدميها قد تخلوا عن تطبيق ثريدز”

شمسان بوست / متابعات

يمر شهر على إطلاق «ميتا» تطبيقها الجديد «ثريدز»، وتفاخرها باستقطابه أكثر من 100 مليون متابع خلال أيام فقط حتى جاءت تصريحات مارك زوكربيرغ (الخميس)، معلناً فقدان التطبيق أكثر من نصف مستخدميه.



وخلال جلسة مع موظفيه، عدَّ زوكربيرغ، هذا الانخفاض، «أمراً طبيعياً»، وتوقع زيادة في الاحتفاظ (Retention) بالمستخدمين. وذكر أن «(ميتا) تضيف المزيد من الميزات إلى التطبيق، بما في ذلك إصدار سطح المكتب ووظيفة البحث».





ويرجع الخبراء أحد أسباب ذلك الانخفاض في عدد مستخدمي «ثريدز» إلى أن التطبيق لم يكن قادراً على جذب المستخدمين الذين لم يكونوا نشطين بالفعل على منصات «ميتا» الأخرى.





المنافسة من تطبيقات «ميتا» الأخرى

تم إطلاق «ثريدز» طريقةً للمستخدمين لإجراء المزيد من المحادثات الخاصة على منصات «ميتا» ومنافسة «تويتر». لكن بالمقابل هذه المنافسة لم تكن فقط من «تويتر»، بل واجه «ثريدز» منافسة من أشقائه في «ميتا». ويعد خبراء أنه لم يتم تمييز «ثريدز» عن تطبيقات «ميتا» الأخرى ما قد يجعله مختلفاً بالقدر الكافي.



إضافة إلى أن تطبيق «ثريدز» كان متاحاً فقط للمستخدمين الذين كانوا نشطين بالفعل على منصات «ميتا» الأخرى مثل «إنستغرام». وقد أدى هذا إلى الحد من قاعدة المستخدمين المحتملين للتطبيق، وجعل من الصعب جذب مستخدمين جدد.


خطط لتحسين وتطوير «ثريدز»

وعلى الرغم من هذه التحديات، أجرت «ميتا» عددًا من التحديثات على «ثريدز» في محاولة لإحياء التطبيق بانتظار أن يصبح متوفراً على أجهزة «آندرويد».



وقامت بإعادة تصميم التطبيق، حيث من المفترض أن تجعل علامة التبويب معرفة الأشخاص من يتابعهم أمراً سهلاً. كما يتمكن المستخدمون أيضاً من الوصول إلى زر الترجمة لقراءة النص بلغات أخرى وقراءة المشاركات بسهولة أكبر من الأشخاص الذين لا يتابعونهم. كما تتضمن التحديثات بعض إصلاحات أخطاء البرامج وتحسينات التحميل.



زوكربيرغ يعد الانخفاض في عدد متابعي «ثريدز» أمراً طبيعياً (أ.ف.ب)

نتائج مالية وردية مقابل تراجع «ثريدز»

جاءت التصريحات عن تراجع مستخدمي «ثريدز» إلى النصف بعد يوم من إبهار «ميتا» المستثمرين بتوقعات وردية لنمو الإيرادات، في إشارة إلى عودة الشركة التي واجهت شكوكاً عميقة بشأن إنفاقها الضخم على الواقع الافتراضي العام الماضي مع انخفاض مبيعات الإعلانات.



إلا أن «ميتا» أعلنت تحقيقها في الربع الثاني من عام 2023، إيرادات بلغت 32 مليار دولار، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 11 في المائة عن الفترة نفسها من العام السابق.



كما شهد صافي الدخل للشركة نمواً بنسبة 16 في المائة ليصل إلى 7.8 مليار دولار، وارتفعت الأرباح المخفضة للسهم (EPS) بنسبة 21 في المائة لتصل إلى 2.98 دولار.



وقد سلط زوكربيرغ الضوء أيضاً على إصدار الشركة نموذج ذكاء اصطناعي يسمى «Llama 2»، هذا الشهر، الذي أتاحه مجاناً للاستخدام التجاري لأي مطور كان لخدماته أقل من 700 مليون مستخدم.



ورداً على سؤال حول «مباراة القفص» المقترحة ضد إيلون ماسك، قال زوكربيرغ إنه «ليس متأكداً مما إذا كانا سيجتمعان معاً»، تصريح قد يفسره البعض بأنه إشارة إلى أن «ثريدز» ليس جاهزاً بعد لمواجهة «تويتر»!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار