أخبار محلية

كشف تفاصيل جديدة بحادث الاعتداء على شاب يمني وشقيقة بتركيا

شمسان بوست / خاص

أدان اتحاد الطلاب اليمنيين في تركيا، بأشد العبارات، الإعتداء الوحشي الذي تعرض له فتى يمني وشقيقه في إسطنبول بالجمهورية التركية.

وقال بيان صادر عن اتحاد الطلاب اليمنيين في تركيا، بأنه يتابع قضية الاعتداء الوحشي من قبل مجموعة كبيرة من الشباب الأتراك على الطفل اليمني (15 عاماً) وشقيقه الذي يدرس في جامعة مالتبا بأسطنبول.

وأكد الإتحاد قيامه بما يلزم من إجراءات وتواصلات مع الجهات المعنية التركية، والتي كان لها ردود إيجابية في متابعة القضية واتخاذ الإجراءات اللازمة وتحركات ملموسة على أرض الواقع، حيث “كان هناك متابعة مباشرة للقضية من قبل نائب وزير الداخلية ووالي اسطنبول وإدارة الهجرة وكذلك زيارات لأسرة الأخوين من قبل قائم مقام اسينيورت”.

وشدد اتحاد الطلاب اليمنيين في تركيا على أن القضية ستسير وفق اطارها القانوني بما يضمن حق المجني عليهم.
وأوضح البيان، أن هذا الفعل الشنيع لا يمثل الشعب التركي، معبرا عن ثقتهم الكاملة بالجهات التركية في تحقيق العدالة وضمان عدم تكرار مثل هذه الأحداث المؤلمة في المستقبل.

وفي وقت سابق، تبادل ناشطون مقطع فيديو يظهر اعتداء عشرات الأشخاص على فتى يمني (15 عاماً) في مجمّع “كريستال شهير” بإسطنبول، وذلك بسبب نزاع بين طفلين، مما أدى إلى نقل الفتى اليمني إلى المستشفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار