تواصل معنا
أخبار العالم

السيسي“يقترح نقل سكان غزة إلى صحراء ”النقب“ بدلا عن”سيناء“حتى تنتهي إسرائيل من مهمتها

شمسان بوست / متابعات:

جدد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الأربعاء 18 أكتوبر/تشرين الأول، اعتراضه ورفضه لفكرة نقل سكان قطاع غزة إلى سيناء، مقترحا على إسرائيل نقلهم إلى صحراء النقب حتى تنتهي من مهمتها.


وقال ”السيسي“ خلال مؤتمر صحفي في القاهرة، رفقة المستشار الألماني أولاف شولتس، إن ما يحدث في قطاع غزة هو “محاولة لدفع السكان والمدنيين إلى النزوح نحو مصر”، مضيفا أنه “إذا كان من الضروري نقل مواطني القطاع خارجه حتى انتهاء العمليات العسكرية، فيمكن لإسرائيل نقلهم إلى صحراء النقب”، بحسب ما نشره موقع قناة “الحرة” الأمريكية.


وقال: “نحن دولة ذات سيادة حرصت خلال السنوات الماضية منذ اتفاق السلام مع إسرائيل، على أن يكون ذلك المسار استراتيجيا، ونعمل على تنميته”.

وأضاف: “نقل الفلسطينيين من قطاع غزة إلى سيناء، هو نقل فكرة المقاومة والقتال من غزة إلى سيناء، لتكون الأخيرة قاعدة لانطلاق الهجمات ضد إسرائيل، وحينها يكون لها (إسرائيل) الحق في الدفاع عن نفسها، وبالتالي تقوم في إطار رد الفعل بالتعامل مع مصر، وتوجيه ضربات للأراضي المصرية”.

وواصل حديثه بالقول: “لا نريد تبديد السلام بفكرة غير قابلة للتنفيذ”، مضيفًا: “لو كانت هناك فكرة للتهجير، فهناك صحراء النقب في إسرائيل.. يتم نقل الفلسطينيين هناك حتى تنتهي إسرائيل من العملية المعلنة في تصفية المقاومة أو الجماعات المسلحة مثل حماس والجهاد في القطاع، ويتم إعادة السكان بعد ذلك مجددا”.

واستطرد: “إذا دعوت الشعب المصري إلى رفض فكرة تهجير الفلسطينيين، فإن ملايين المصريين سيستجيبون لهذه الدعوة”.

وتابع: “السلام خيار استراتيجي لطالما سعينا له في مصر ونسعى لانضمام دول أخرى أيضا فيه”، مطالبا بعدم “اجتزاء ما يحدث حاليا” في غزة دون معرفة الأسباب.


واستطرد السيسي قائلا: “لا نبرر الأعمال التي تستهدف المدنيين، ولكن فكرة النزوح وتهجير الفلسطينيين من غزة تعني ببساطة حدوث أمر مماثل في الضفة الغربية مما يعني أن فكرة الدولة الفلسطينية (المستقلة) غير قابلة للتنفيذ”.

كما أكد السيسي على ضرورة العودة إلى مسار التهدئة وضرورة إدخال المساعدات الإنسانية، وحذر من أن “استمرار العمليات العسكرية الحالية سيكون لها تداعيات أمنية وإنسانية يمكن أن تخرج عن السيطرة”، مؤكدا ضرورة العمل “بشكل مكثف لاستئناف عملية السلام عقب احتواء التصعيد الراهن في قطاع غزة”.

ومن جانبه قال المستشار الألماني إن بلاده تريد مساندة جهود مصر لخفض التصعيد “ولتخفيف العواقب الرهيبة للحرب” مشيرا إلى أنه ناقش مع السيسي الوضع الإنساني في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار