أخبار محلية

هجمات قوات صنعاء ترفع التأمين على السفن وسط استنفار دولي (تقرير)

هجمات قوات صنعاء ترفع التأمين على السفن وسط استنفار دولي (تقرير)

شمسان بوست / بقش

أثرت الهجمات التي قامت بها قوات #صنعاء على أقساط التأمين ضد مخاطر الحـ رب والتي ارتفعت بالنسبة للرحلات عبر #البحر_الأحمر، عقب تعرض ثلاث سفن للهجوم في المنطقة يوم الأحد، في الوقت الذي تزايدت المخاوف من تفاقم المخاطر على الملاحة التجارية وسط تحذيرات أمريكية وبريطانية من تهديد الملاحة والمرور الآمن للسفن.



وعقب إعلان قوات صنعاء عن استهداف سفينتين تجاريتين إسرائيليتين، قال الجيش الأمريكي إنه سيدرس كل ردود الفعل المناسبة بالتنسيق الكامل مع الحلفاء والشركاء الدوليين.

وأعلنت الخارجية الأمريكية عن إرسال مبعوثها الخاص بـ #اليمن إلى الخليج هذا الأسبوع للتنسيق بشأن حماية الأمن البحري في البحر الأحمر، وقالت إن #واشنطن تعمل مع شركاء رئيسيين في المجال البحري لتأمين المرور الآمن للشحن العالمي.



وفيما تنصلت إسرائيل من صلتها بالسفينتين وقالت إنهما لا تتبعانها، أعلنت شركة الشحن البحري الإسرائيلية “زيم” تحويل سفنها بعيداً عن المنطقة، ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن الشركة قولها: “بسبب الأوضاع في بحر العرب والبحر الأحمر، فإننا نتخذ إجراءات احترازية وسنقوم بتحويل سفننا عن قناة #السويس”.

أما #بريطانيا المشغلة للسفينة المستهدفة “يونيتي إكسبلورر”، فقالت إنها ملتزمة بحماية الأمن البحري وردع تصعيد الحـ وثيـ ين، عبر المدمرة دايموند المرسلة إلى المنطقة لمطاردة الزوارق التابعة لقوات صنعاء البحرية.


ضغوط على السفن والتأمين

أدرجت سوق التأمين في #لندن جنوب البحر الأحمر ضمن المناطق عالية المخاطر، ما يعني أن على السفن إخطار شركات التأمين التي تتعامل معها عند الإبحار عبر هذه المناطق، وكذلك دفع قسط إضافي عادة لفترة تغطية مدتها سبعة أيام.

وتُتداول معلومات عن قطاع التأمين بأن أقساط التأمين ضد مخاطر الحـ رب ظلت عالية أمس الاثنين عند ما بين 0.05% إلى 0.1% من قيمة السفينة، ارتفاعاً من حوالي 0.03% في تقديرات الأسبوع الماضي قبل الهجمات، ويترجم هذا إلى عشرات الآلاف من الدولارات من التكاليف الإضافية لرحلة تستغرق سبعة أيام.


حسب متابعات بقش، قال المجلس البحري الدولي “بيمكو” (أكبر اتحادات الشحن الدولية التي تمثل ملاك السفن) إن من الواضح الآن أن الحـ وثيـ ين سيهاجمون أي شيء في البحر له صلات بإسرائيل أو الإسرائيليين، بغض النظر عن مدى ضعف الصلات وعن احتمال حدوث أضرار جانبية لغير الإسرائيليين، مثل أفراد الطاقم.



جاكوب لارسن، رئيس السلامة البحرية والأمن في بيمكو، ذكر لرويترز أن هناك حاجة لتعزيز القوات الأجنبية البحرية في منطقة الشرق الأوسط “لمواجهة تهديد التشكيلات المسلحة مثل الحـ وثيـ ين”، وأضاف: “تعتمد السفن التجارية على الحماية من وحدات البحرية (الأمريكية)”.

وأكد على أهمية أن تغير السفن مساراتها بعيداً عن المنطقة، خصوصاً السفن الإسرائيلية المعرضة للخطر، حيث ليس هناك الكثير أمام أي سفينة تجارية لتفعله لحماية نفسها من أسلحة الحـ رب.

من جانبها قالت وزارة الخارجية بـ #حكومة_صنعاء في بيان اليوم الثلاثاء، إن العمليات العسكرية التي تستهدف السفن الاسرائيلية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بوقف القصـ ـف الإسرائيلي على قطاع غـ زة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار