تواصل معنا
منوعات

لقد ضربوني بسكين”.. أم الشقيقتين المنتحرتين تكشف عن لحظاتهما الأخيرة

شمسان بوست / متابعات:

ما زالت النيابة العامة المصرية تحقق في واقعة انتحار شقيقتين في حي الكوثر بمحافظة سوهاج في الصعيد بعد قفزهما من شرفة شقتهما الكائنة بالطابق التاسع في برج سكني بدائرة قسم شرطة حي الكوثر في شرق المحافظة.

وأبرز ما جاء في التحقيقات اعترافات أمها المسنة التي كشفت أنها كانت قد تشاجرت معهما وقد قامتا بضربها. وقالت الأم: “ضربوني بسكينة المطبخ واتسببوا ليا في جرح قطعي بفروة الرأس وجروح باليدين.. كنا شادين في الكلام مع بعض زي أي أم وبناتها.. بس قضاء ربنا إني اتحرم منهم سوا”.

وأوضحت الأم أنه قد نشبت بينها وبينهما مشادة كلامية، فهاجمت الابنتان أمهما بواسطة سكين المطبخ، وأحدثتا لها إصابة بجرح قطعي في فروة الرأس وجروح باليدين، ثم قفزتا من نافذة الشقة السكنية.

وأكدت الأم البالغة من العمر 70 عاماً، أن نجلتيها تعانيان من مرض نفسي وهما غير متزنتين نفسياً. وهذا ما أكده والدهما وشقيق والدهما أيضاً. ولم تتهم العائلة أحداً بدفع الشقيقتين للانتحار، ونفت وجود شبهة جنائية في الواقعة، بحسب ما نشرته وسائل إعلام محلية.

وتعود أحداث الواقعة عندما تلقت مديرية أمن سوهاج بلاغاً يفيد بسقوط شقيقتين من أعلى الطابق التاسع بأحد العقارات السكنية.

وتبين من المعاينة والفحص، مصرع “مي” (34 عاماً) وشقيقتها “هدير” (22 عاماً) إثر سقوطهما من بلكونة شقتهما.

وبسؤال كل من والدتهما نادية ووالدهما حسني (74 عاماً) وشقيق والدهما رضا (50 عاماً)، تبين أن الشقيقتين تعانيان من مرض نفسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار