تواصل معنا
أخبار محلية

ورد للتو: إعلان إيراني مفاجئ تجاه الحوثيين

شمسان بوست / متابعات:

بعد إدانة طهران للضربات المشتركة التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا ضد مواقع للحوثيين في اليمن، اتهم الممثل الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة، أمير سعيد إرافاني، الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بـ “إعلان الحرب على الشعب اليمني”
وفي تهديد مبطن، رأى إرافاني أن “أي دولة شاركت أو ستشارك لاحقاً في هجمات اللاحقة قد تعرض نفسها لخطر محتمل”. في إشارة إلى عدم المساس بالحوثيين.

وقال في مقابلة مع مجلة نيوزيويك إن “الهجمات التي نفذتها واشنطن تشكل انتهاكًا صارخًا لسيادة اليمن، وخرقًا للقانون الدولي، وانتهاكًا لميثاق الأمم المتحدة، وهو ما يصل في النهاية إلى إعلان الحرب ضد الشعب اليمني”، وفق تعبيره.


كما اعتبر أن تلك الهجمات تشي بنجاح الضغط الذي تمارسه إسرائيل لجر أميركا إلى حرب مباشرة، وتفاقم توسع الصراع إلى أجزاء أخرى من المنطقة، في إشارة إلى الحرب الإسرائيلية الجارية منذ السابع من أكتوبر في قطاع غزة.


وتساءل:” متى تحول البحر الأحمر إلى منطقة غير آمنة، وما هي العوامل التي ساهمت في هذا التحول؟ “
ليوضح لافتاً إلى أن الحرب الجارية في غزة هي التي حركت الحوثيين.”
أما عند سؤاله عن الدعم الإيراني للحوثيين سواء بالسلاح أو التدريب، فأكد السفير الإيراني أن بلاده ملتزمة بقرار حظر الأسلحة المفروض على اليمن. وقال:” نحن نعتبر قرار حظر الأسلحة المفروض على اليمن ظالماً لكن على الرغم من تحفظاتنا عليه فقد التزمنا بمسؤوليتنا كدولة عضو في الأمم المتحدة احترمنا قراراتها”.

وعن احتمال حصول تصعيد أوسع، أو هجمات حوثية لاحقة، فأشار إرافاني إلى أن هذا الأمر منوط بالحوثيين حصراً، في إشارة على ما يبدو إلى تملص بلاده من أي مسؤولية في هذا الإطار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار