مقالات

وضع عجيب وغريب في الجنوب .. لهذه الأسباب

كتب : ماجد عوض مدرمح
عضو المكتب السياسي
مجلس الحراك الثوري الجنوبي

إن الوضع الحاصل في الجنوب يطرح أسئلة كثيرة ويعتبر وضع عجيب وغريب في نفس الوقت يعني محافظات تصدر النفط والأسماك والمنتجات الزراعية وفيها الموانئ البحرية والمنافذ البرية شغالة ولكن للأسف تغرق في أزمات كثيرة والاوضاع المعيشية كل يوم تزداد سوءاً وتنقطع المشتقات النفطية باستمرار وإن وجدت وجدت بأسعار خيالية فوق طاقة المواطن وكذلك انعدام باقي الخدمات كالكهرباء وغيرها وتدهور العملة وارتفاع الاسعار بشكل جنوني مما يدل ان كل هذه الامور تاتي تحت سياسة متعمدة من الحاكم الاول على هذه المناطق الحاكم الذي أتى لذغذغة مشاعر الجنوبيين وهو في الحقيقة أتى لكي ينهب خيرات الجنوب اولاً ولكي يذل ويهين المواطن الجنوبي ثانياً عبر خونة ارتهنوا له ولسياسته القذرة وللاسف الشديد انهم من أبناء جلدتنا ارتضوا ان يبيعوا انفسهم ووطنهم وكرامتهم.

هولا هم انفسهم تجدهم يدعون انهم يمثلون هذا الشعب وهم في الحقيقة باعوه وخانوه وفضلوا ان يكونوا عبيدا وخداما لهذا المحتل الاجنبي وتجد كل وقتهم مشغولين بالاوهام والاستعراض لرحلاتهم بالخارج عبر الصور وبالداخل بالمليونيات حسب قولهم التي يحضرون لها بحضرموت والتي في الاساس تعتبر عديمة الجدوى ولا قيمة لها بهذا التوقيت والشعب يكابد التدهور الإقتصادي عبر انهيار العملة والذي نتج عنها الغلاء الفاحش وكانهم يريدون عبر اقامتها في ظل هذه الاوضاع الرقص على رؤوس الغلابى من ابناء الجنوب وكذلك الهروب من وضع الحلول عبر الخروج مع الشعب للشوارع وطرد الحكومة والتحالف خاصةً في ظل ل هذه الاوضاع مادام انهم يدعون حسب وصفهم انهم مفوضين من الشعب الجنوبي وانهم حاملين همومه.
لكن اقول لهم لو انكم صادقين مع هذا الشعب مثل ما تدعون لما عملتوا مثل هذا العبث ولا تلاعبتم بمشاعر من هتف بيوم من الايام باساميكم ورفعكم على اكتافه ولحولتوا كل تلك المبالغ المخصصة والتي ستهدرونها في هذه المليونيات لمساعدته و لرفع بعض المعاناة التي عانى ويعاني منها للان.

لكن للاسف بعتوا أنفسكم ووطنكم وقضيتكم وكرامتكم وبعتوا دماء شهداء الجنوب مقابل المناصب الهزلية والسفريات والاقامات لأسركم بدول الجوار وبغيرها وبالقليل من المال المحرم عليكم.

اخواني ابناء الجنوب الأحرار .. ما يجري اليوم على الساحة الجنوبية من غليان بين اوساط المواطنين ضد المحتل السعودي والامارتي وضد مرتزقته والذي باتت تلوح شرارته في الافق رغم التهديدات والاعتقالات والاخفاءات والاغتيالات لكل صوت حر يعارض سياستهم وجرائمهم وحربهم الخدماتية وكذلك نهبهم لخيراته الا أنه اعاد مكون جنوبي كبير وبارز نشاطه بعد ان تم اختراقه واسكاته لفترة من الزمن الا انه عاد وبقوة واصبح ينادي بأعلى صوته برحيلهم ويتحدث عن جرائمهم وعدوانهم وان تواجدهم اصبح احتلالا للجنوب وليس كما يدعون “تحرير” عاد وبقوة المجلس الأعلى للحراك الثوري واعاد نشاطه تحت قيادة المناضل البطل الشيخ عبدالولي الصبيحي خرجوا إلى الشوارع في جميع محافظات الجنوب وصرخوا بصوت عال وبدون خوف فليرحل المحتل السعودي الامارتي من الجنوب فليرحلوا وليرحل معهم مرتزقتهم وعبيدهم صدحوا بها فوجدوا كثيرا من ابناء الوطن معهم والى جانبهم .. فالمواطن الجنوبي صبر كثيراً ونفذ صبره وخرج وسيخرج الى ان يجتثهم جميعاً ويجتث معهم كل خائن ومرتزق باع وطنه واهله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار