مقالات

أول قسم دستوري لدولة رئيس وزراء داخل الوطن

كتب / عاصم بن قنان الميسري

نحن دائما” مانراهن الا على الجواد الرابح ، مع أن أغلب المجتمع من كتاب ومتابعين ونشطاء سياسيين هاجموا مقالي السابق قبل أيام الذي كان بعنوان ” بن مبارك الجواد الرابح لليمن ” بعد ساعات فقط من تعيين دولة رئيس الوزراء الدكتور / أحمد عوض بن مبارك خلفا” لمعين عبدالملك ، ظاهرة عجيبة لأول مره منذ قرابة عقد من الزمن لرئاسة وزراء طيلة سنوات ماضية كان دوماً مايتم تعيينه وتأدية القسم الدستوري الوطني خارج البلاد فعن اي مآساه كنا نعيش فصولها طيلة سنوات ماضية وعن اي دولة ننشد واي شرعية دستورية للبلاد ، مع اننا عشنا تفاصيل كل تلك الأحداث لتلك الحكومات السابقة التي لم تكن عند حسن الظن لم تتحلى بالمسؤولية الأخلاقية والوطنية تجاه البلد وابناءه المناضلين على كافه المستويات

قبل أيام شرحت سبب تمسكي بثقتي ونضرتي التي لاتخيب في شخص الدكتور أحمد عوض بن مبارك وهذا ليس تملق او تطبيل ولا تجمعني به اي علاقه او معرفة سابقة. لكني كنت قارئ جيد للأحداث طيلة السنوات الماضية وكنت دوماً ما اتابع تحركات الدكتور بن مبارك طيلة وتدرجه في العمل السياسي والدبلوماسي والوزاري منذ ماتم تعيينه سفيرا الى فترة رئاسة للخارجية ، الرجل لا اقول اني سمعت عنه بل كنت اقراء تحركاته السياسية والدبلوماسية بصمت وكانت جميعها ممتازة حتى تلك التي وضفوا لها الأقلام المأجورة عندما قام بزيارة إثيوبيا واعترضت بمصر بمسرحية هزلية كان ضحيتها البسطاء مع ان هاولاء الضحايا يعلمون ان وزير الخارجية السابق الدكتور أحمد بن مبارك لم تكن تحركاته من تلقاء نفسه بل ان هناك رئيس للوزراء كان مسؤول عليه وهو رئيس الوزراء السابق معين عبدالملك اذ انه لايمكن يتجاوزه حتى ولو تجاوزه مثلا لنفترض ذالك هناك رئيس للبلاد كان موجود فهل سيتجاوز كل هاولاء مستحيل …؟!

في 2021 ودائماً ما اخون الجميع بقلمي وآتي من خلف التوقعات والأصوات المجتمعه التي هي ضحايا تعبئه خاطئة واحزاب ومحسوبيات لاعلاقه لها بالوطن كتبت حينها مقال غريب بعنوان ” بن مبارك مستقبل اليمن ” كان غريب العنوان والمقال عند الغالبية وكان ذالك عقب تعيينه وزيراً للخارجية ولكن كانت نضرتي في هذا الرجل في محلها ، بعدها بأشهر وعقب تحركات لبن مبارك اخرى في دولة شقيقة كتبت مقال في تاريخ 9/6/2021 بعنوان ” بن مبارك كاريزما وحضور ” كيف لايكون وهو الذي جعل ثاني اكبر رئيس وزراء سيرجي لافروف رئيس الوزراء الروسي بتحية غريبة لأول مره الساعد بالساعد من الامام ووجها” لوجه مع ابتسامة عريضة فهمت معناها الأستراتيجي القادم لشكل الصراع العالمي في أقليمنا العربي كون ان روسيا تعتبر طرف اساسي في الصراع الدولي على ممرات وبحار اليمن ومنافذة اضافة لأمريكا والصين وغيرها من الدول التي مشاريعها كبرى اكبر من اطماع دول الجوار الإقليمية وعيونها على اليمن

دولة رئيس الوزراء أحمد عوض بن مبارك اعتقد كل الأحزاب والشخصيات والأعلاميين هاجموا قرار لحظة تعيينه كما حصل معه لو تذكرون ذالك في السابق ، فعندما تم تعيينه رئيسا للوزراء قبل سنوات لم يدوم الأمر سوى اقل من ساعة ،حينها رفضه الجميع هل تعلمون منهم ؟!
الذين تم تجفيف منابعهم ونفوذهم وقواتهم من اصحاب النفوذ والدولة المركزية في اليمن والذين حاربوا مشروع اليمن الأتحادي للرئيس هادي من قبل عندما كان أحمد عوض بن مبارك أميناً عاماً للجنة الحوار ثم مدير مكتب الرئيس هادي ثم اشرف بنفسه على توصيل مسودة الحل للحوثيين حينها تعرض للاعتقال لمدة ١٥ يوماً فقد سعى وصال وجال واحرز النقاط التي كان مكلف بتوضيحها للعالم في تحديد أطراف الصراع والانقلابيين وليس فقط جماعة الحوثي كانت انقلابية بل حتى أطراف واحزاب اخرى ضمن فريق الحوار كانوا انقلابين عندما سلموا مؤسسات الدولة للحوثي نكاية بمشروع اليمن الأتحادي والرئيس هادي ومدير مكتبة المعين بن مبارك عندما ايعزوا للحوثي اعتقاله ضنوا انهم سيضعفون نفوذ الرئيس هادي سياسياً بعد ان اضعفوه عسكرياً ولكن حصل مالم يكن الجميع يتوقعه وجاء الطوفان وعصف بالجميع ، حينها تم تجنيب بن مبارك ومن معه وابقاء الرئيس هادي بعد اعلان استقاالته رئيس فخري انتقالي وتدخل التحالف وهانحن لليوم نعيش اسوى مرحله سياسية وإنسانية عصفت باليمن وشعبة وارضه وسيادته بسبب رعونه المتنفذين والأحزاب السياسية

منذ ثمان سنوات هانحن نرى مجددا” عجله اليمن تدور من جديد من حيت توقفت في صنعاء هانحن امام اول يمين دستوري لدولة رئاسة الوزراء من داخل ارض الوطن هانحن نتفائل خير وسنشهد انفراجات سياسية خارجية وتحولات ونقلات سيحرزها بن مبارك عندما قلت ذالك في تاريخ 9/6/2021 تحت العنوان الرئيسي للمقال كتبت توصيف بسطر : نقلات نوعية وخطوات جدية ونقاط يحرزها بن مبارك .

فهل سنحصد الان محصول السنوات العجاف التي عاشها اليمن ارض وانسان وهوية ، وسنشهد بادرة انفراجه قريبة وهكذا اتوقع واثق جيداً بالجواد الرابح لليمن دولة رئيس الوزراء احمد عوض بن مبارك ..الأيام حبلى بالمفاجئات ولدينا كثير من التوقعات والتفاصيل الأستراتيجية التي ستشهدها المرحله ولكن للحديث بقية ..!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار